شد الوجه | 5 طرق جراحية و طبيعية | أسباب ترهل جلد الوجه

شد_الوجه

شد الوجه

إن الجمال هو مطلب جميع السيدات في مختلف الأعمار فلا توجد سيدة لا ترغب في أن تصبح جميلة صغيرة كانت أو كبيرة، وأكثر ما يبرز جمال المرأة هو وجهها لذلك نهتم المرأة بالحصول على وجه جميل حتى وإن تطلب ذلك إجراء بعض العمليات التجميلية لكي يصبح وجهها مثالياً تتناسق ملامحه مع بعضها البعض ويجذب كل من نظر إليه.

عمليات تجميل الوجه

  • وتختلف عمليات تجميل الوجه التي تلجأ النساء إلى إجرائها وفقاً للهدف الذي تود المرأة تحقيقه فهناك نساء تردن الحصول على أنف صغير وأخريات تردن الحصول على شفاه ممتلئة ومنهن من تردن الحصول على عيون أوسع أو خدود ممتلئة.
  • لذلك تتعدد عمليات تجميل الوجه وجميعها يكون الغرض الأساسي منها هو الحصول على وجه متناسق وجميل جذاب.
  • وهناك الكثير من النساء ممن يجرين عمليات تجميل الوجه في مناطق مختلفة منه ولكن أيضاً يجدن أن هناك شيئاً ناقصاً في مظهر الوجه.
  • فبعد الحصول على شكل الحواجب والرموش والعيون والأنف والشفاه اليت تريدها المرأة ترى أنه لابد من إجراء تعديل آخر في الوجه لكي يصبح وجهها مثالياً وجميلاً ويكون هذا هو شد الوجه.
  • إن شد الوجه من أكثر الإجراءات التي تقبل النساء عليها وخاصة مع تقدم السن حيث يبدأ الجلد في الترهل وتصبح ملامح الوجه غير بارزة كما كانت من قبل.

المزيد عن شد الوجة

  • مع التقدم في السن تظهر الكثير من المشاكل التي نعاني منها ونحاول التخلص منها بشتى الطرق حتى لا نشعر بأننا قد تقدمنا في العمر إلى هذه الدرجة، ومن أكثر هذه المشاكل التي تظهر مع التقدم في العمر هو ترهل الجلد سواء جلد الجسم كله أو جلد الوجه.
  • فكلما تقدم الإنسان في العمر يبدأ الجسم في إفراز كمية أقل من الكولاجين، الأمر الذي يؤدي إلى ترهل الجلد وظهور التجاعيد مما يشعرنا بقلة ثقتنا بأنفسنا.
  • ودائماً ما تبحث النساء عن المظهر الأفضل لهن لذلك تحرصن على أن تكن على دراية بأحدث التقنيات التي يمكن اللجوء إليها من أجل أن تشعرن بسن أصغر.
  • وبالرغم من أن الرجال أيضاً يسعون إلى الحصول على مظهر شبابي إلا أن هذا الأمر يمثل شغفاً أكبر بالنسبة للنساء عن الرجال؛ فسلاح النساء هو جمالهن لذلك تسعين إلى الحصول على هذا الجمال والحفاظ عليه بمختلف الطرق التي تساعدهم على ذلك.
  • ودائماً ما يكون تركيز الاهتمام على بشرة الوجه لأنها تكون الظاهرة بشكل أكبر للناس لذلك سوف نخص الحديث في هذا المقال عن كيفية شد الوجه المترهل.
  • هناك العديد من الطرق التي يمكن أن تستخدم من أجل شد الوجه سواء طرق طبيعية أو كيماوية أو عمليات التجميل.
  • وتختلف النساء حول الطريقة المفضلة لديهن، فهناك نساء تفضلن استخدام المواد الطبيعية حتى لا تتسبب في حدوث أثاراً جانبية لهن وتفضلن الانتظار لفترة طويلة لملاحظة النتائج، وأخريات تفضلن استخدام المواد الكيماوية لتكون أكثر فاعلية من المواد الطبيعية، أما البقية فتفضلن اللجوء إلى عمليات التجميل لتوفير الوقت والجهد والحصول على نتيجة سريعة ومضمونة.
  • ولأن أغلب النساء تفضلن اللجوء إلى عمليات تجميل الوجه فسوف نتحدث في الجانب الأكبر من هذا المقال عن كيفية شد الوجه جراحياً وبطرق التجميل الأخرى، وبذكر عملية شد الوجه لابد من ذكر مركز إنترناشيونال استاتيك في تركيا الذي بفضله أصبح التخلص من جلد الوجه المترهل هو أمر في غاية السهولة لتودع النساء بذلك علامات التقدم في السن التي تسبب لهن الكثير من الإزعاج والإحراج.
شد_الوجه
شد_الوجه

أسباب تدفع النساء الى إجراء عملية شد الوجه

وقبل التعرف على التقنيات المختلفة التي تستخدم في شد الوجه دعونا نتعرف على أسباب ترهل الجلد بالإضافة إلى المقصود بشد الوجه.

  • النساء اللاتي تمتلكن جلد وجه رقيق.
  • النساء اللاتي تعانين من ترهل في جلد الوجه.
  • وجود التجاعيد في مناطق مختلفة من الوجه.

العوامل الأكثر شيوعاً والتي تسبب ترهل الجلد

  • التدخين بكثرة.
  • عدم أخذ قسط كاف من النوم ليلاً.
  • قضاء وقتاً طويلاً أمام التليفزيون والحاسب الألي.
  • شرب الكحول.
  • عدم تناول غذاء صحي وسليم.
  • فقدان كمية كبيرة من الوزن في وقت قليل.
  • عدم تناول الفيتامينات اللازمة.
  • التعرض المباشر لأشعة الشمس.
  • التقدم في السن.
  • عدم أخذ قسط كافٍ من النوم والسهر لساعات متأخرة من الليل.
  • تناول كميات كبيرة من الكافيين والمنبهات.
  • عدم شرب كمية كافية من المياه والسوائل بشكل يومي.
  •  التعرض للضغوط اليومية بشكل كبير.

من خلال تواصلك معنا في مركز أنترناشونال كلينك | International Clinic يمكنك معرفه اذا كنت مرشح جيد لإجراء هذا النوع من العمليات. لا تتردد في

تواصل معنا – الإستشارة مجانية

كيفية و طرق شد الوجه المترهل

هناك عدد من التقنيات التي أثبتت فاعلية كبيرة في التخلص من جلد الوجه المترهل وإعطائه مظهراً شبابياً، ومن هذه التقنيات:

  • شد الوجه بالليزر.
  • شد الوجه بدون جراحة.
  • شد الوجه بالتدخل الجراحي.
  • شد الوجه بالخيوط.
  • شد الوجه بالطرق الطبيعية

وسوف نتناول شرح هذه التقنيات بشيء من التفصيل في السطور القادمة.

أولاً: شد الوجه بالليزر

  • لقد أثبت الليزر في السنوات الأخيرة فاعليته في التخلص من مشاكل البشرة المختلفة التي قد نعاني منها في مختلف الأعمار ومن أشهرها مشكلة التجاعيد التي تظهر مع التقدم في العمر.
  • فالتجاعيد هي مشكلة تسبب الكثير من الأرق للرجال والنساء على حد سواء وتجعلهم غير راضيين عن مظهرهم.
  • ولكن ساعد الليزر على التخلص من هذه المشكلة بكل سهولة من أجل الحصول على وجه مشدود خالي من العيوب.
  • ويعد شد الوجه بالليزر من ضمن التقنيات الغير جراحية المستخدمة في شد الوجه، وهذه ميزة تضاف على بقية المزايا التي تتمتع بها تقنية الليزر.
  • فأشعة الليزر تعمل على تنشيط الجلد من جديد ليقوم بإفراز الكولاجين الذي يقلل من ظهور التجاعيد ويعمل على شد البشرة ويعطيها المظهر الحيوي.
  • وتعد هذه التقنية هي الأكثر شيوعاً واستخداماً نظراً لقلة المخاطر التي من الممكن أن يتعرض لها الشخص الذي خضع لها لأنها لا تتضمن أي تدخل جراحي.

ثانياً: شد الوجه بدون جراحة

هناك الكثير من النساء اللاتي لا تفضلن الخضوع لأي تدخل جراحي وخاصة إذا كان الأمر يتعلق بالوجه حيث أن الخطأ الصغير في هذا المكان الحساس من الممكن أن لا يتم إصلاحه بأي شكل من الأشكال. و بالتالي يلجئون الى طرق غير جراحية, و هنا قائمة باكثر الطرق الغير جراحية شهرة و اسنخداما:

  • لقد انتشر في الفترة الأخيرة استخدام الحقن في عمليات تجميل الوجه حيث أن عملية الحقن تساعد على حل مشاكل البشرة المختلفة بطريقة آمنة لا تسبب مخاطر مثل التي تمثلها الطرق الجراحية.
  • وتختلف أنواع الحقن التي يتم تطبيقها على الوجه لنذكر منه حقن الفيلر وحقن البوتكس.
  • إن الفيلر هي عبارة عن مادة يتم من خلالها مليء المناطق الفارغة الموجودة في الوجه وتختلف أنواع الفيلر التي يتم حقنها في الوجه حسب المشكلة المراد التخلص منها، ومن أشهر مواد الفيلر التي يتم حقنها في الوجه الكولاجين.
  • فكما ذكرنا أن الوجه يفرز الكولاجين بصورة طبيعية ومع التقدم في السن يقل إفراز الكولاجين، لذلك يلجأ الكثير إلى الحصول على الكولاجين بطرق أخرى من أجل استعادة نضارة البشرة وحيويتها وإعطائها المظهر الشبابي.
  • ويختلف نوع الكولاجين الذي يتم حقنه في الوجه ما بين الكولاجين الحيواني والذي يتحسس منه بعض الأشخاص، والكولاجين الطبيعي الذي يتم الحصول عليه من الشخص نفسه لذلك فهو لا يشكل أي خطورة على عكس الكولاجين الحيواني.
  • وهناك مواد أخرى يتم حقن الوجه بها ولكنها تكن أكثر خطورة من الكولاجين لأن أغلبها مواد مصنعة على عكس الكولاجين، ومن هذه المواد حمض الهيالورونيك.
  • أما البوتكس فهو عبارة عن مادة سامة لاحتوائها على سم البوتيولينوم، يتم حقنها في الوجه لتساعد العضلات على الاسترخاء والعودة إلى مكانها الطبيعي.
  • ولا داعي للقلق بشأن الخضوع لحقن البوتكس نظراً لأنها مادة سامة حيث أن الأطباء يكونوا في غاية الحذر عند التعامل مع هذه المادة كما أنهم يستخدمونها بنسبة معينة لا تشكل خطراً على المريض.

ثالثاً: شد الوجه بالتدخل الجراحي

أما عن النساء اللاتي تردن الحصول على نتيجة سريعة في وقت قليل فتلجأن إلى عمليات التجميل, ومع تقدم التقنيات الطبية المستخدمة في عالم التجميل أصبح بإمكان إجراء عمليات التجميل المختلفة دون الحاجة إلى التدخل الجراحي مثلما نرى في شد الوجه بدون جراحة.

  • وتتضمن عملية شد الوجه بالطريقة الجراحية إزالة الجزء الزائد من جلد الوجه وإعادة عضلات الوجه إلى مكانها الطبيعي والتخلص من أي ترهل قد يحدث في الجزء السفلي من الوجه أي في منطقة الذقن والذي يزداد مع زيادة التقدم في العمر.
شد الوجه بدون جراحة
شد الوجه بدون جراحة

رابعاً: شد الوجه بالخيوط

  • وهي التقنية الأكثر استخداماً من بين التقنيات السابقة وتعد هي التقنية الأحدث التي شهدتها عملية شد الوجه، كما أنها من التقنيات الغير جراحية التي تستخدم في التخلص من جلد الوجه المترهل والحصول على وجه وبشرة مشدودة.
  • وتختلف أنواع الخيوط التي تستخدم في شد أجزاء الوجه المختلفة، فمن هذه الخيوط ما تستمر نتائجه لفترة طويلة قد تصل إلى الخمس سنوات، ومنها ما تستمر نتائجه لفترة قصيرة قد تصل إلى السنة.

وفيما يلي أنواع الخيوط التي تستخدم في شد الوجه

  • خيوط الأبتوس: وتعد هذه الخيوط هي الأكثر أماناً من بين الخيوط الأخرى حيث وافقت عليها منظمة الصحة العالمية من أجل استخدامها في شد الوجه.
  • الخيوط الذهبية: وهي الأكثر استخداماً، ولقد شاع استخدامها كثيراً في الفترة الأخيرة حيث أنها من الخيوط التي تذوب داخل الجلد ولا تترك أثراً لها، ولكنها تعطي نتائج مؤقتة قد تدوم للعامين أو أقل.
  • خيوط الكوج: وتعد من الخيوط الأكثر تميزاً حيث أنها تحفز الجلد على إنتاج الكولاجين الذي يعطي البشرة المظهر الشبابي الحيوي، ويمكن ملاحظة نتيجة هذه الخيوط بعد الانتهاء من العملية على الفور، وتدوم نتيجتها لفترة قد تصل إلى العامين، وسوف يلاحظ الشخص أنه بعد انتهاء العامين أن البشرة لم تعد إلى ما كانت عليه سابقاً قبل استخدام الخيوط بل تكن في حالة أفضل.
  • خيوط المونو: استخدامها الأساسي هو استخدام طبي ولكن مؤخراً تم إدخالها في مجال التجميل وقد حققت نجاحاً كبيراً في عملية شد الوجه.
  • الخيوط المعقودة: وعادة تستخدم لأصحاب البشرة الحساسة الذين لا يستطيعون تحمل الخيوط الأخرى السابق ذكرها.

ويجب القول أن تقنية الخيوط تكن أكثر فاعلية مع المراحل الأولى من الجلد المترهل والتي تكن في الفترة ما بين الثلاثين والخمسين من العمر، لأن الجلد المترهل للغاية لا يمكن علاجه باستخدام هذه التقنية.

ولا يمكن لمن يعانون من أمراض معينة مثل سرطان الجلد والأكزيما والذئبة الحمراء الخضوع لهذه التقنية.

ومن المميزات التي تجعل تقنية الخيوط متفوقة على غيرها من تقنيات شد الوجه الأخرى الأتي:

  • لا تتضمن تدخلاً جراحياً لذلك فهي لا تترك أثاراً على الوجه.
  • نتائج هذه التقنية سريعة وتكاد تكون فورية كما أنها دائمة لفترة طويلة.
  • الكثير من الخيوط المستخدمة في شد الوجه تذوب داخل الجلد أي أنه لا يتبقى لها أثراً.
  • بعد اختفاء تأثيرها لا تعود البشرة لما كانت عليه قبل استخدام هذه التقنية بل تكن في شكل أفضل.
  • تجعل الجلد سميكاً بعض الشيء لهؤلاء الذين يمتلكون جلداً رقيقاً.
  • يمكن استخدامها لشد مناطق الوجه المختلفة مثل الجبهة والرقبة والذقن.
  • تكلفة هذه التقنية منخفضة جداً إذا ما قورنت بتكلفة التقنيات الأخرى، حيث تتراوح التكلفة العامة لتقنية الخيوط لشد الوجه بين 2000 و5000 دولار أمريكي.

بعد الخضوع لمثل هذه العمليات التجميلية لابد من إتباع نصائح وإرشادات معينة من أجل الحفاظ على نتائجها وعدم التسبب في حدوث أثار جانبية لذلك يجب الابتعاد عن كافة العوامل التي بدورها تؤدي إلى ترهل الجلد مثل السهر لساعات متأخرة من الليل والتدخين وشرب الكحوليات وعدم تناول أطعمة صحية تحتوي على الفيتامينات التي تحتاجها البشرة لتستمد منها النضارة والحيوية.

خامسا: شد الوجه طبيعياً

  • هناك بعض النساء اللاتي تفضلن استخدام مواد مستخلصة من الطبيعة على الرغم من أن نتائجها تستغرق فترة أطول بكثير من أجل الظهور ولكنها في كل الأحوال لا تتسبب في حدوث مخاطر مثل التي تسببها عمليات التجميل أو المنتجات الكيماوية.
  • ومن الوصفات الطبيعية الأشهر على الإطلاق والتي تساعد على شد الوجه هي وصفة اللبن والبيض فمن المعروف عن البيض أن له قدرة هائلة على شد جلد الوجه مع تكرار استخدام هذه الوصفة والتي يمكن تحضيرها من خلال مزج بياض البيض مع اللبن وتقليبه جيداً حتى يصبح له قوام كريمي وبإستخدام فرشاة نظيفة يتم فرد هذا الماسك على الوجه ويترك إلى أن يجف ويتم بعدها غسل الوجه بالماء الفاتر, ومع تكرار هذه الوصفة سوف تلاحظين أن بشرتك أصبحت نقية أكثر وأن التجاعيد التي كانت تملأ وجهك أصبحت تختفي مع الوقت.
  • وتعد وصفة العسل والليمون أيضاً من الوصفات الطبيعية التي تساعد على شد الوجه فيتم خلط ملعقتين من العسل مع عصير نصف ليمونة ومزجهما جيداً ثم يفرد هذا الخليط على الوجه دون ملامسة العينين ويتم الانتظار لمدة ربع ساعة أو حتى تشعرين بأن الماسك قد جف على وجهك ثم يغسل الوجه بالماء ولابد من ترطيب البشرة بالكريم المرطب الخاص بكي بعد غسل الوجه

عمليات شد الوجه في تركيا

  • ولأن المعروف عن تركيا أنها هي البلد الأكثر شهرة وكفاءة في إجراء عمليات التجميل فكان لعملية شد الوجه بدون جراحة الشهرة الأكثر والتي تقبل النساء على إجرائها كثيراً في الفترة الأخيرة.
  • ويعتبر مركز انترناشونال استاتيك في تركيا هو المركز الطبي الأفضل في إجراء عمليات التجميل في الجسم أو الوجه, وذلك الفضل يعود إلى الأطباء الذين يكرسون جهودهم في هذا المركز من أجل إرضاء المرضى وتحقيق النتيجة التي يريدونها من عمليات التجميل المختلفة.
  • ويمتلك مركز انترناشونال استاتيك في تركيا مجموعة من التقنيات المختلفة التي تستخدم في شد الوجه بدون جراحة ومن هذه التقنيات تقنية الليزر أو الحقن أو الخيوط.
  • وتختلف التقنية التي يستخدمها الطبيب في شد الوجه حسب حالة المريضة وكمية التجاعيد أو الندب التي تمتلكها في الوجه لذلك يختار التقنية الأكثر فعالية مع حالة المريضة.
الاستشارة المجانية انترناشونال استاتيك
الاستشارة المجانية انترناشونال استاتيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى
دردشة عبر الواتسأب
هل تبحث عن استشارة مجانية؟
مرحبا
هل تريد الحصول على استشارة مجانية عن شد الوجه | 5 طرق جراحية و طبيعية | أسباب ترهل جلد الوجه؟