تصغير الشفايف

تصغير_الشفايف

تتعدد المستشفيات أو المراكز التي تسعى إلى تقديم العمليات المتعلقة بتصغير الشفايف، وتنخفض أو تعلو قيمتها علي المستوى الطبي بمرور الوقت، وفقاً لمستوى التكنولوجيا المستخدمة، و الخدمات التي تقدمها للمرضى، و مدى تحقيقها للأهداف المتعلقة بطالبي العلاج، ومن بين المراكز ثابتة المستوى، والتي حافظت على نفس النسق خلال العشر سنوات الماضية بالنسبة لتقديم الخدمات المتعلقة بعمليات تصغير الشفايف مركز انترناشيونال استاتيك، الذي يمتلك خبراء على أعلى مستوى في تقديم عمليات تصغير الشفايف.

ما هي العوامل التي يتوقف عليها المظهر الجمالي لدى المرأة؟

ترغب كل سيدة في الظهور بالشكل الجميل، وتلك هي فطرة الله التي فطر عليها النساء، وذلك المظهر يتطلب أمران:

الأول: الأردية النسائية:

ويتمثل ذلك في الملابس التي ينبغي أن تتناسب مع طبيعة الجسم، وكذلك نوعية الأحذية التي تقوم السيدات بحملها، والأحذية التي يتم ارتدائها، وذلك الأمر يتطلب التناغم فيما بين جميع تلك العناصر، من خلال اختيار الموديلات المناسبة، والألوان التي تليق على السيدة، حيث أن ذلك يختلف فيما بين سيدة وأخرى، فعلى سبيل المثال النساء اللاتي يتميزن بالبشرة السمراء من المفضل ارتداء الملابس ذات الألوان الزاهية أو فاتحة اللون مثل الأبيض أو الأصفر أو السماوي؛ من أجل إبراز جمالهن، والنساء اللاتي يتميزن بالبشرة الفاتحة، يليق عليهن الألوان القاتمة مثل الأزرق أو الكحلي أو الأسود بمشتقاتهم.

الثاني:الصفات الطبيعية:

وهي التي تتمثل في شكل العين أو الشعر أو الأنف أو الشفايف…الخ، وتلك الصفات الطبيعية من الممكن أن يشوبها بعض العيوب، والتي تؤرق الشخص المصاب بذلك، ومن بين تلك العيوب ما يصيب الشفايف من مظهر سيء، وفي الوقت الحالي أصبحت عمليات تصغير الشفايف بسيطة وسهلة، ويمكن من خلالها الحصول على المظهر الأفضل، واستعادة الثقة بالنفس.

تصغير_الشفايف 

ما هي أسباب كبر حجم الشفايف لدى السيدات؟

قد تختلف طبيعة الشفايف من سيدة إلى أخرى، وفقاً للكثير من المحددات مثل:

  •   السلالة البشرية التي تنسدل منها السيدة أو الفتاة، وهو ما يطلق عليه الطبيعية الديموجرافية، حيث أن هناك بعض الأعراق التي تتميز بكبر حجم الشفايف، نظراً لتوارث الجينات المسئولة عن ذلك من جيل إلى أخر.
  •   قد يكون هناك مشكلة مرضية لدى السيدة متمثلة في مشاكل بالغدة الدرقية أو الغدد الليمفاوية أو أمراض الأوعية دموية،  وبالتالي يؤثر ذلك على أنسجة الجسم بشكل عام، ومن ضمنها الأنسجة المكونة للشفايف.
  •   هناك بعض الأدوية العلاجية التي قد تتناولها الحوامل، وبالتالي يتأثر الجنين في المستقبل من الأعراض الجانبية لتلك الأدوية، ويصاب بحالة تضخم في الشفايف؛ نتيجة وجود عيوب في الخلايا والأنسجة الخاصة بالشفايف، من جراء مُركبات كيماوية معينة.

ما هو سبب فشل الوسائل البديلة لعملية تصغير الشفايف؟

  •   يوجد الكثير من الوصفات الطبيعية بالقنوات الفضائية المنتشرة على الأقمار الصناعية، والتي تقوم بعرض  تلك الوصفات التي تحتوي على أعشاب غير معروفة الهوية، وهي لا تمنح السيدات أو الفتيات أي جديد، فما هي إلا تكلفة مالية دون داعى، والادهي من ذلك احتوائها على مواد ضارة قد تسبب أمراض لا حصر لها لمستخدميها، وتلك المواد العشبية غير مصنفة من أي جهة صحية، والأفضل هو القيام بعمليات تصغير الشفايف؛ من أجل الحصول على النتائج الايجابية.
  •   قد تقوم بعض السيدات باستخدام نوعيات متنوعة من المكياج؛ من أجل تغطية جزء من الشفايف لإخفاء كبر حجمها، إلا أن المكياج مُعرض للمسح في أي وقت، وعمليات تصغير الشفايف ستغني عن الوقت المهدر في تعديل مظهر  الشفايف من خلال المكياج كل يوم، وفي نفس الوقت تتميز بالنتائج الايجابية في الحصول على الشفايف الصغيرة بصفة مستمرة.

ما هي الصفات النموذجية للشفايف؟

يوجد عدة سمات تميز الشفايف النموذجية ويمكن أن نفصلها فيما يلي:

  •       من الممكن أن نقول أن الشفاه نموذجية في حالة تناسقها  مع حجم الوجه بأكمله.
  •       يجب أن تتناسق الشفتين العليا والسفلى من حيث السمك.
  •       يجب ألا تحتوي الشفايف على التشققات أو التجاعيد التي تجعل من مظهرها سيء.
  •       ينبغي أن تكون الشفايف النموذجية متسقة مع الأسنان في شكلها.
  •       من المفضل ألا يظهر أي جزء من اللثة عند الابتسامة.
  •       يجب أن تكون الحدود واضحة للشفايف العليا والسفلي.
  •       كذلك يجب أن تكون زوايا الفم منتظمة ومستقيمة.

ما هي أسباب اللجوء إلى عمليات تصغير الشفايف؟

يُعد وجود بروز في الشفاه من المشاكل التي قد تتعرض لها السيدات أو الفتيات، ومن ابرز أسباب اللجوء إلى عمليات تصغير الشفايف ما يلي:

السبب التجميلي:

ويتمثل ذلك في كبر حجم الشفايف بصورة غير طبيعية، وبالتالي عدم وجود تناسق في الوجه بأكمله، مما يسبب حالة نفسية سيئة للسيدة أو الفتاة، نظراً لوجود سلبيات غير مُستحبة في المظهر الخارجي، وقد يجعل ذلك الأمر الفتاة محل انتقاد بشكل دائم من المحيط العائلي أو العملي، وتتخذ تلك الانتقادات أو التجريحات على سبيل المداعبة من جانب بعض الأفراد من ذوي الأخلاق السيئة، وهم لا يدركون أن ذلك الأمر مؤثر للغاية من الناحية النفسية، وخاصة في كون المثار حولها الضحكات والغمزات فتاة، لذا فان عمليات تصغير الشفايف حلاً عملياً للفتيات التي تعتريهن تلك العلامة غير المُستحبة.

السبب العلاجي:

  •   قد تؤثر الشفايف الضخمة أو الغليظة على وظيفة الفم بأكمله؛ نظراً لعدم تمكن الشخص من إحكام غلق الفم بشكل مريح وذلك بالنسبة للرجال والنساء، وقد يسبب ذلك سيلان اللعاب بشكل دائم، بالإضافة إلى إمكانية حدوث عيوب في طريقة نطق الكلمات، ومن المتعارف عليه أن نطق أي كلمة يحدث من خلال حركة اللسان مع فتح الفك ومن ثم خروج الصوت، وهناك بعض الحروف التي تحتاج في نطقها  إلى قدر يسير من فتح الفم، والبعض الأخر على خلاف ذلك، وضخامة الشفاه تجعل من تلك العملية صعبة بعض الشيء.
  •   قد يكون سبب إجراء عمليات تصغير الشفايف تعرض الشخص إلى حادث معين، وبالتالي يحدث تأثير على حجم الشفاه العليا أو السفلى، ويتطلب ذلك الأمر التدخل الجراحي لتصغير الشفايف، وظهورها بشكل مثالي.

ما هي المراحل الخاصة بعلاج تصغير الشفايف لدى مركز انترناشيونال استاتيك؟

تشخيص حالة المريض:

ويتم ذلك حتى يتعرف الطبيب الذي يعمل لدى مركز انترناشيونال استاتيك  على أسباب المشكلة التي يعاني منها المريض، والتي أدت إلى حدوث تضخم الشفايف، ومن ثم إيجاد الوسيلة المناسبة التي يمكن علاج المريض من خلالها، ومن ابرز طرق تشخيص حالة المريض:

  •       الفحص من خلال المشاهدة ومطابقة القياسات الخاصة بالشفايف مع المقاييس النموذجية، مع الأخذ في الاعتبار المقارنة مع كافة تقاسيم الوجه بشكل عام.
  •   استخدام الأشعة المقطعية لفحص تقاسيم الوجه بشكل عام، والشفايف بشكل خاص، حيث يتم تصوير ذلك من أكثر من زاوية؛ من اجل التعرف على المساحة التي تشغلها الأنسجة الرخوة المكونة للشفايف، وجديراً بالذكر أن مركز انترناشيونال استاتيك يمتلك معمل أشعة متكامل من حيث التقنيات الحديثة.
  •   التعرف على مدى وجود مشاكل في الأنسجة الخاصة بالشفايف، سواء أنسجة البطانة أو أنسجة التغليف، وكذلك فحص العضلات المسئولة عن تنظيم حركة الشفايف.
  •   قد يكون المريض مصاب بأحد الأمراض النفسية أو الوساوس التي تهيئ له أنه يعاني من كبر حجم الشفايف، ويجب على الطبيب أن يتأكد من ذلك؛ عن طريق الاستعانة بخبرات أحد الأطباء النفسيين.

العلاج من خلال الأدوية الطبية:

ويتطلب ذلك النوع من العلاج أعراض محددة حتى يؤتي بثماره، وهي الحالات الوهمية التي تُحدث كبر حجم الشفايف؛ نتيجة ورم أو التهاب في الشفاه العليا أو السفلي، وفي مثل هذه الحالات يكون العلاج عبارة عن مضادات حيوية قوية؛ من أجل التخلص من تلك الالتهابات أو الانتفاخات، التي أدت إلى ظهور الشفايف بذلك الحجم الكبير.

 العلاج من خلال التدخل الجراحي:

  •   بعد القيام بإجراء نماذج التحاليل اللازمة للمريض، وكذلك قياس نسب السكر والضغط، يتم تحديد الموعد الخاص بإجراء عملية تصغير الشفايف لدى مركز انترناشيونال استاتيك.
  •   يتم تعقيم الغرفة الخاصة بالعملية، وبعد ذلك يتم دخول المريض والأطباء ثم التخدير الموضعي أو الكلي وفقاً لرأى الطبيب.
  •    لا تتطلب تلك العملية مرحلة عمرية معينة، ومن الممكن إجرائها لأي سيدة بغض النظر عن عامل السن.
  •   في الغالب تتطلب تصغير الشفايف من ساعة إلى ساعة ونصف داخل مركز انترناشيونال في تركيا، والمركز يسبق الكثير من الأماكن العلاجية الأخرى من حيث سرعة إجراء تلك العملية؛ نظراً لتوافر التقنيات الحديثة التي تستخدم في ذلك .
  •   يقوم الطبيب بإجراء تلك العملية من خارج فم المريض أو من داخل فم المريض.
تصغير_الشفايف
تصغير_الشفايف

في حالة تصغير الشفايف من خارج فم المريض:

يقوم طبيب مركز انترناشيونال استاتيك بعمل شق بالعرض في منطقة تلاقي الأنف بالشفاة، وبعد ذلك يقوم بإزالة الدهون والأنسجة وشد الجلد، وكذلك تعديل عمل العضلات، وبعد ذلك يتم خياطة الجرح.

في حالة تصغير الشفايف من داخل فم المريض:

يقوم الطبيب بعمل شق طولي أو عرضي في الشفاه ويكون ذلك الإجراء من داخل الفم، وبعد ذلك يقوم بإزالة الأنسجة أو الدهون التي تساعد على تقليل سمك الشفايف سواء العلوية أو السفلية، وبعد ذلك يقوم بخياطة الجرح، وتتميز تلك الطريقة بالصعوبة البالغة، وتتطلب أطباء ذوى حرفية عالية.

في حالة تصغير الشفايف من خلال استخدام الليزر:

تعتبر تلك الطريق من أحدث الطرق التي تتواجد في الوقت الحالي، حيث أن مركز انترناشيونال استاتيك لدية أجهزة تعمل من خلال تقنية الليزر، ويمكن من خلال ذلك تكبير أو تصغير الشفايف وفقاً لما تتطلبه حالة المريض، حيث يتم تحديد الحجم الأمثل للشفايف من خلال الحواسب الآلية، ويتميز ذلك النوع بالدقة الشديدة في النتائج التي يتحصل عليها المريض.

مرحلة الاستشفاء بعد عملية تصغير الشفايف:

  •   في أغلب الحالات يخرج المريض بعد إجراء عملية تصغير الشفايف في وقت زمني يتراوح ما بين يوم إلى ثلاثة أيام؛ حتى يصبح معافى تماماً.
  •   يقوم الطبيب بتوجيه المريض لنمط معين الأغذية بعد العملية، وفي الغالب تكون معظم المواد سهلة البلع والهضم.
  •   من الممكن ممارسة كافة الأعمال اليومية خلال ثلاثة ساعات من إجراء العملية.
  •  قد يعاني المريض من بعض الكدمات البسيطة بعد عملية تصغير الشفايف، ولكنها سرعان ما تنتهي بمرور الوقت، وينصح أطباء مركز انترناشيونال استاتيك بعمل كمادات من الثلج مرتين يومياً؛ لتقليل حدة التورم.
  •  قد تبدو شكل الشفايف متضخمة بعد إجراء العملية نتيجة التورم، غير أنها تتخذ المنحي المخطط له من قبل الطبيب بمرور الوقت.
  •   قد يقوم الطبيب المعالج بمنح المريض نوعية عينة من الغرغرة؛ حتى لا يصاب مكان العملية أو الفم بأي نوع من الميكروبات خلال مرحلة الاستشفاء.
  •    من المفضل تجنب جميع الأنشطة الرياضية لمدة أسبوع بعد عملية تصغير الشفايف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى
دردشة عبر الواتسأب
هل تبحث عن استشارة مجانية؟
مرحبا
هل تريد الحصول على استشارة مجانية عن تصغير الشفايف؟