تصغير الأذن

تصغير_الاذن

الجميع منا يسعى إلى الحصول على ملامح متناسقة من أجل الشعور بالثقة بالنفس، ولكن ليس كل منا من يمتلك هذه الملامح المتناسقة فالقليل جداً هم من يتمتعون بهذه الميزة والبقية يبحثون عن الطريقة التي يحققون بها هذه الميزة، ومن وأكثر الأشياء التي تزعج الشخص هو كبر حجم أذنه فكما ذكرنا أن الأذن الصغيرة من ملامح الجمال، لذلك فإن تصغير الأذن هو مسعى الكثير من الأشخاص.

حلول غير عملية لإخفاء المشكلة.

ولعل أغلب النساء تلجأن إلى تركيب وصلات الشعر من أجل إخفاء مظهر أذانهن الكبيرة ولكن الرجال لا يستطيعون فعل ذلك، بينما يلجأ البعض (رجال ونساء) لارتداء القبعة أو عصبة الرأس، وهذه كلها محاولات لإخفاء المشكلة وليس لحلها لأنها ستظهر بشكل أو بآخر.

ما هي عملية تصغير الأذن؟

إن عملية تصغير الأذن من أكثر عمليات التجميل التي يلجأ إليها أصحاب الأذن الكبيرة أو البارزة والتي تعطيهم شكلاً يتسبب في سخرية الآخرين منهم لذلك فهم يتجنبون هذه المواقف المحرجة بإجراء عملية تصغير الأذن، ويتم إجرائها في صيوان الأذن وهو الجزء الخارجي من الأذن، وتدخل عملية تصغير الأذن تحت بند العمليات الجراحية ويخضع لها هؤلاء الذين يمتلكون أذان بعيدة عن الرأس ويطلق على هذه الأذن “الأذن الخفاشية أو الوطواطية”.

ما هي طرق تصغير الأذن؟

وتختلف الطرق التي يتم إتباعها في إجراء عملية تصغير الأذن ما بين الطريقة الجراحية وهي الطريقة التي كانت شائعة في القدم وبين الطريقة الغير جراحية التي أصبحت هي الأكثر استخداماً الآن، وفي السطور القادمة سوف نستعرض كل من الطريقتين بشيء من التفصيل.

تصغير الأذن بالتدخل الجراحي:

تصغير_الاذن
تصغير الأذن

من المعروف أن الجراحة تكن أكثر فاعلية من الطرق الأخرى من حيث النتائج ولكنها تترك أثاراً في المنطقة التي خضعت للتدخل الجراحي على عكس الطرق الأخرى.

ويعد تصغير الأذن بالتدخل الجراحي من أقدم الطرق في عملية تصغير الأذن، ويخضع الشخص الذي يجريها للمخدر الكلي، ويقوم الطبيب الجراح بعمل فتحة جراحية وراء الأذن ليقوم بعد ذلك بكي صيوان الأذن أو التخلص من جزء منه وبعدها يقوم بتخييط هذه الفتحة بخيط طبي ثم يزيله بعد حوالي سبعة أيام من العملية، وتستمر عملية تصغير الأذن بالتدخل الجراحي من ساعة إلى ساعتين.

تصغير الأذن بدون جراحة.

إن تصغير الأذن بدون جراحة بات من العمليات الأكثر شيوعاً في هذه الآونة لأنها من العمليات السهلة التي من الممكن أن يخضع لها الشخص، وأول من توصل إلى هذه التقنية هم عدد من الأطباء في إنجلترا لتجعل من عملية تصغير الأذن أمراً سهلاً لا داعي للقلق بشأنه.

كيف تتم عملية تصغير الأذن بدون جراحة؟

يتم إجراء العملية بعد تطبيق التخدير الموضعي وتتم من خلال زراعة قضيب معدني سهل التحرك في المنطقة تحت الصيوان وذلك لجعل المسافة بين الأذن والرأس أقل وتقليل بروز الأذن، تأخذ هذه العملية ربع الساعة كما أنها لا تتسبب في حدوث أية أثار جانبية أو مضاعفات وهذا أهم ما يميزها عن عملية تصغير الأذن بالتدخل الجراحي.

تصغير الأذن بالليزر.

يتم استخدام أشعة الليزر في عمل فتحة جراحية صغيرة في صيوان الأذن ليقوم الطبيب من خلال هذه الفتحة بإزالة الجزء الزائد من الغضروف والذي يعطي الأذن هذا الحجم الكبير ليقوم الطبيب بعدها بإغلاق هذه الفتحة وتضميدها، وبعد العملية يحتاج المريض إلى أن يرتدي واقٍ من أجل حماية الأذن، وعادة ما تستغرق عملية تجميل الأذن بالليزر من نصف ساعة إلى ساعة ليدل ذلك على سهولة العملية.

تقنية الخيوط الذهبية.

تقنية الخيوط الذهبية باتت من أشهر التقنيات المستخدمة في عمليات التجميل المختلفة مثل شد الوجه والرقبة، ليكن لها دوراً هاماً في تجميل الأذن والحصول على أذن صغيرة، وأهم ما يميزها أن لونها يكن مقارباً للون الأذن أي أنه لا يستطيع أحد ملاحظة هذه الخيوط لذلك لا يشعر الشخص بالإحراج من ذلك.

 تقنية الشريحة المعدنية.

تجري عملية تجميل الأذن باستخدام هذه التقنية تحت التخدير الموضعي، فيقوم الطبيب بعمل فتحة من أجل إدخال الشريحة، ويتم تثبيت الشريحة في المكان المراد تصغير حجم الغضاريف فيه ومن ثم تصغير حجم الأذن وتقليل بروزها، ولا تستغرق هذه العملية سوى 20 دقيقة، وتختلف عدد الشرائح التي يتم تثبيتها على الغضاريف وهذا حسب حالة الشخص نفسه وحجم أذنيه ومدى بروزها، وعندما تصبح الأذن على الشاكلة التي يريدها الشخص يستطيع التوجه إلى الطبيب من أجل إزالة الشرائح.

تكلفة عملية تصغير الأذن في تركيا:

تتراوح تكلفة عملية تصغير الأذن بين بين 1000 و4000 دولار أمريكي، بينما تعتبر تركيا وجهة مثالية بسبب جودة الخدمات، وانخفاض التكلفة مقارنة بغيرها من البلاد، وتختلف التكلفة حسب عوامل عدة، وأهم العوامل التي تتحكم بتكلفة العملية:

  • التقنية التي يتم استخدامها في العملية، ودرجة تطور المعدات وتكاليفها.
  • خبرة الطبيب الذي يجري العملية، وشهرته وسجل العمليات الناجحة التي قام بها.
  • تطور المركز الطبي ومدى كفاءته، وشهرته.
  • الحالة الصحية للمريض، ووجود مشاكل يجب علاجها قبل العملية.
  • حالة أذن المريض، وما تحتاجه العملية من إجراءات.
  • حزمة الخدمات الإضافية المطلوبة إلى جانب العملية، (استقبال في المطار، حجز فندقي، ممرض خاص للعناية، سيارة للتنقل…إلخ).

مميزات مركز إنترناشيونال استاتيك في مجال عمليات تصغير الأذن.

وتجدر الإشارة إلى أن مركز إنترناشيونال استاتيك في تركيا هو من أفضل المراكز الطبية التركية والتي تجري مختلف عمليات التجميل سواء تجميل الوجه أو الجسم، فهذا المركز ليس هو الأشهر في تركيا فقط بل في العالم كله وذلك بفضل الأطباء الذين يعملون في هذا المركز وطاقم التمريض الذي يقدم المساعدة التي يحتاجها المريض على أكمل وجه، كما أن المركز يحرص على استخدام أحدث التقنيات في عالم التجميل وهذا ما جعل نسبة عمليات التجميل الناجحة التي أجريت فيه عالية مما أكسب المركز سمعته التي يتمتع بها حالياً وجعل الجميع يقصدون الذهاب إليه من جميع أنحاء العالم سواء من الدول العربية أو الأجنبية.

الآثار الجانبية الناتجة عن عملية تصغير الأذن:

لكل عملية تجميل مميزاتها وعيوبها وهذا الحال ذاته مع عملية تصغير الأذن، فبالرغم من أن عملية تصغير الأذن تحقق للمريض الشكل الذي يرغب في الحصول عليه إلا أن لها العديد من المضاعفات والأثار الجانبية هي:

  • إحساس المريض ببعض الألم في المكان الذي أجري فيه العملية ويصاحبه إحساس بالشد، وقد يزول هذا الإحساس بتناول المسكنات التي يصفها الطبيب للمريض بعد الانتهاء من العملية.
  • تورم في الأذن يختفي بعد بضعة أيام من العملية.
  • تغير لون المكان الذي أجريت فيه العملية ولكنه يعود إلى لونه الطبيعي بعد أيام قليلة من إجراء العملية.
  • انعدام الإحساس في مكان العملية والمنطقة التي تحيط بها ولكن ينتهي هذا الأمر بعد أيام من العملية.
  • التهاب المنطقة التي تم إجراء العملية فيها ويزول هذا الالتهاب بالمواظبة على تناول المضاد الحيوي المناسب.
تصغير الاذن
تصغير الاذن

نصائح قبل الخضوع لعملية تجميل الأذن:

لضمان نجاح عملية تجميل الأذن لابد من أن يحرص المريض على إتباع عدد من الإرشادات والنصائح قبل إجراء العملية:

  • البحث الجيد عن المراكز والمستشفيات الطبية التي تجري عملية تجميل الأذن واختيار الأفضل منها والتوجه إليه.
  • اختيار الطبيب الجراح الذي يتمتع بالخبرة والكفاءة الكبيرة في مجال التجميل وخاصة تجميل الأذن.
  • مناقشة الطبيب حول التقنية التي تريد الخضوع لها من أجل تجميل الأذن والاختيار ما بين الجراحة أو عدم التدخل الجراحي.
  • لابد من أن يكون الطبيب على علم بأية أمراض تعاني منها ليحدد إذا كان من الملائم لك الخضوع لعملية تجميل الأذن أم لا.
  • مناقشة الطبيب حول الشكل الذي تريد أن تكون عليه الأذن بعد العملية.
  • إخبار الطبيب في حالة أنك تعاني من حساسية ضد المخدر الكلي حتى لا تتعرض لأي أثار جانبية بسبب المخدر بعد العملية.
  • إجراء الفحوصات اللازمة قبل العملية والتي يقوم الطبيب بتحديدها لك.
  • التوقف عن التدخين وعدم شرب الكحوليات قبل إجراء العملية بفترة لا بأس بها وذلك لضمان نجاح العملية وقصر فترة النقاهة بعد العملية.
  • عدم تناول أي أطعمة أو مشروبات قبل إجراء العملية بما لا يقل عن ال 12 ساعة وهذا في حالة أن قرر الطبيب تطبيق التخدير الكلي لإجراء العملية.

توصيات ما بعد عملية تصغير الأذن.

يجب على المريض تناول المضاد الحيوي والمسكنات التي يصفها الطبيب وذلك لمعالجة الألم وتجنب حدوث الالتهابات في منطقة العملية، لكن بالقدر الذي حدده الطبيب، لابد من أن يضع المريض ضمادة على رأسه لمدة قد تصل إلى الشهر، بالإضافة لعدم تعريض الأذن لأي ضغط، والالتزام الكامل بتوجيهات الطبيب، في كل ما يتعلق بالنشاطات والحيات اليومية بعد العملية.

الاستشارة في مركز انترناشونال استاتيك مجانية 100%
الاستشارة في مركز انترناشونال استاتيك مجانية 100%

ولابد من القول أن عملية تجميل الأذن من العمليات التجميلية السهلة والتي تجرى في وقت قليل، كما أن المريض لا يحتاج إلى البقاء في المشفى أو المركز الطبي بعد العملية فبمجرد زوال تأثير المخدر يستطيع المريض المغادرة والعودة إلى منزله والرجوع إلى عمله وممارسة حياته بصورة طبيعية في خلال يومين من يوم إجراء العملية، وعلى الرغم من كون عملية تجميل الأذن من العمليات السهلة إلا أنها دقيقة للغاية وذلك لأن أي خطأ في إجرائها قد يؤثر على السمع، لذلك يجب الحرص كما ذكرنا سابقاً على اختيار طبيب دقيق ويتسم بالخبرة والكفاءة وذلك لضمان نجاح العملية بشكل كبير وتجنب التعرض للآثار الجانبية الناتجة عنها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى
دردشة عبر الواتسأب
هل تبحث عن استشارة مجانية؟
مرحبا
هل تريد الحصول على استشارة مجانية عن تصغير الأذن؟