تسمين الوجه

تسمين الوجه

تهتم المرأة دائماً بجمالها وتحرص على أن تكون ذات جسد ووجه جذاب وتبذل من أجل ذلك الكثير من الجهود وتنفق الكثير من النقود من أجل الوصول إلى الشكل الذي تتمناه.

وأكثر ما تعاني منه المرأة هو ظهور التجاعيد وعلامات التقدم في السن كلما تقدمت في العمر وتحاول جاهدة أن تخفي هذه العلامات سواء باستخدام مستحضرات التجميل أو باستخدام العلاجات الطبية.

ومن هذه العلاجات ما يجدي ومنها ما لا يجدي ولأن المرأة تريد الشعور بالشباب دائماً فهي تبحث عن الطريقة التي تأتي بالنتيجة السريعة.

ولأن مستحضرات التجميل تستخدم فقط من أجل إخفاء العيوب وليس علاجها ولأن العلاجات الطبية تحقق النتيجة المرجوة ولكن بعد وقت طويل فلا تستطيع المرأة تحقيق ما ترجوه من نتائج إلا من خلال عمليات التجميل.

ومع انتشار عمليات التجميل في الفترة الأخيرة أصبح يقبل عليها الكثير من النساء والرجال أيضاً من أجل إصلاح عيوب قد لا يرضون عنها سواء في الوجه أو الجسد.

ولعل أكثر العمليات التي تقبل النساء على إجرائها عمليات تجميل الوجه.

ومن عمليات تجميل الوجه التي تجريها النساء كثيراً في الآونة الأخيرة عملية تسمين الوجه.

فالوجه الممتليء من علامات جمال المرأة لأن الوجه النحيف من علامات الكبر في السن ومن النساء من تعانين من نحافة الوجه بسبب النحافة الشديدة أو سوء التغذية لذلك يكون الحل الأمثل لجميع النساء اللاتي تعانين من الوجه النحيف أياً كان السبب هو اللجوء إلى عملية تسمين الوجه.

تسمين الوجه
تسمين الوجه

عملية تسمين الوجه:

يتم تسمين الوجه من خلال طرق عديدة ومختلفة وسوف نتناولها بشيء من التفصيل في الجزء التالي من المقال.

وقبل الحديث عن الطرق التي تستخدم في تسمين الوجه فلابد لنا أولاً أن نعرف ما هو تسمين الوجه.

إن عملية تسمين الوجه من ضمن عمليات تجميل الوجه ويكون الهدف الأساسي منها هو الحصول على وجه ذو نضارة وشباب وحيوية.

وتختلف طرق تسمين الوجه ما بين حقن الوجه أو التدخل الجراحي ويتم المفاضلة بين الطريقتين وفقاً لرأي الطبيب الذي يتحدد حسب ما يحتاجه الوجه الذي يعاني من النحافة.

عملية تسمين الوجه باستخدام تقنية الحقن:

لقد أصبحت الكثير من عمليات التجميل تجرى باستخدام تقنية الحقن فهي من أسهل التقنيات التي يمكن استخدامها كما أنها تحقق نتائج سريعة وأثارها الجانبية أقل بكثير من التدخل الجراحي.

ومن أشهر المواد التي تستخدم في حقن الوجه هو الفيلر وهو استخدام مواد مالئة يتم حقن الوجه بها، وتتنوع هذه المواد كالأتي:

–        الكولاجين: وهو البروتين الطبيعي الذي يقوم الوجه بإفرازه من أجل إعطائه مظهراً شبابياً ويتم الحصول على الكولاجين عن طريق تصنيعه بعد الحصول عليه من أنسجة جلد البقر الذي تم تنقيته وهو فعال في علاج التجاعيد التي تملأ الوجه في مختلف المناطق سواء الجبهة أو الخدود أو منطقة ما حول الفم.

–        حمض الهيالورونيك: وأيضاً يعد حمض الهيالورونيك من الأحماض الطبيعية التي تتكون أجسامنا منها ويتم تصنيعه في شركات مختلفة ليحمل إسماً تجارياً ألا وهو ريستالين أو جوفيديرم وبذلك تستطيع المراكز الطبية أو المشافي في استخدامه في حقن مناطق الوجه المختلفة.

–        حقن سكلبترا: ويتم تصنيعها من حمض اللبنيك المصنع، وتعد هي الوسيلة الأول التي حصلت على موافقة من إدارة الأغذية والعقاقير من أجل استخدامها في حقن الوجه النحيف في حالة الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة.

–        حقن ردايس: ويتم الحصول عليها من خلال تصنيعها من الكالسيوم هيدروكسي أباتيت وهي فعالة في التخلص من التجاعيد بجميع درجاتها من الخفيفة إلى الشديدة، ويعد هذا النوع الأكثر دواماً من بين أنواع الحشو الأخرى لأن الجسم يقوم بإفراز الكولاجين الطبيعي حوله وهذا يزيد من حجم المنطقة التي تم حقنها في الوجه.

–        حقن كابتيك: وهذه الحقن فعالة في التخلص من التجاعيد الموجودة في مناطق الوجه المختلفة وهذه الحقن عبارة عن أنسجة رخوة تحقن في المناطق التي تعاني من نحافة في الوجه للحصول على حجم مناسب، ويتم الحصول عليه من حمض الهيالورونيك ولكن الغير حيواني.

–        حقن هيلافورم: مثل حقن كابتيك فعال في إخفاء التجاعيد التي تملأ الوجه وخاصة تلك التي توجد في أماكن حول الفم.

–        الدهون الذاتية: وهذه الدهون كما يتضح من مسمها يتم الحصول عليه من مناطق في الجسم وعادة تكون هذه المناطق هي الأفخاذ، ويعد هو النوع الأفضل الذي يستخدم في حقن الوجه لأنه يتم بحقن دهون طبيعية من جسم الإنسان أي أنها لا تسبب حساسية للشخص، ولكن ما يعيب هذا النوع من الحقن أن النتيجة لا تدوم لفترة طويلة لذلك تحتاج المرأة إلى إعادة حقن وجهها مرة أخرى من فترة لفترة للحفاظ على النتيجة.

ويتم تحديد المادة التي يتم استخدامها في حقن الوجه بواسطة الطبيب والذي يحدد ذلك بناءً على حالة المريضة وحجم التجاعيد والمشاكل التي تعاني منها في الوجه.

عملية تسمين الوجه جراحياً:

ويتم في الجراحة استخدام دعامة السيليكون من أجل زراعتها في أماكن الوجه المختلفة والتي تعاني من مختلف المشاكل مثل التجاعيد أو النحافة الزائدة.

وأهم ما يميز تسمين الوجه عن طريق التدخل الجراحي هو أن نتيجتها دائمة لفترة طويلة على عكس نتائج الحقن التي تحتاج المرأة إلى تكرارها كثيراً للحفاظ على النتيجة التي ترغب فيها.

تسمين الوجه
تسمين الوجه

ما هي تكلفة عملية تسمين الوجه؟

تختلف تكلفة عملية تسمين الوجه حسب الطريقة التي يتم استخدامها في حقن الوجه سواء كانت الجراحة أو الحقن، وفي حالة استخدام تقنية الحقن تختلف التكلفة حسب المادة التي تستخدم في حقن الوجه وأيضاً من العوامل التي تحدد تكلفة عملية تسمين الوجه هي خبرة الطبيب المختص وكفاءة المركز أو المشفى الذي يتم إجراء العملية فيه.

وتبلغ

ونحن ننصح بإجراء عملية تسمين الوجه في مركز انترناشونال استاتيك في تركيا فهو من أفضل المراكز الطبية على مستوى تركيا بل مستوى العالم كله.

فمركز انترناشونال استاتيك يتميز بأنه يمتلك مجموعة متميزة من الأطباء وفريق التمريض الذي يضمن نجاح العملية التي يخضع لها المريض وهذا ما ينتظره المريض بعد العملية.

ويحظى المريض بمتابعة مستمرة بعد العملية من أجل الاطمئنان على صحة المريض ومدى نجاح العملية ورضا المريض عن النتيجة التي حصل عليها بعد الانتهاء من العملية.

وتبلغ تكلفة حقن الوجه باستخدام مادة كالسيوم هيدروكسي اباتيت ما يقارب من 650 دولار أمريكي.

بينما تكلفة حقن الوجه باستخدام الكولاجين يتراوح من 500 إلى 800 دولار أمريكي.

أما تكلفة حقن الوجه باستخدام الدهون الذاتية تتراوح بين 1500 إلى 6000 دولار أمريكي وتعتبر هذه التكلفة هي التكلفة الأعلى في حقن الفيلر.

أما الحقن باستخدام حمض الهيالويورونيك تبلغ تكلفته ما يقرب من 778 دولار أمريكي.

وعلى الصعيد الآخر فإن تكلفة تسمين الوجه من خلال التدخل الجراحي تبدأ من 2000 دولار أمريكي ومن الممكن أن تصل إلى 5000 دولار أمريكي لنجد أنها تتقرب في التكلفة مع حقن الوجه باستخدام الدهون الذاتية.

والجدير بالذكر أن عملية شد الوجه تبدأ من 5000 دولار أمريكي لتصل في حالات عديدة إلى ضعف التكلفة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى
دردشة عبر الواتسأب
هل تبحث عن استشارة مجانية؟
مرحبا
هل تريد الحصول على استشارة مجانية عن تسمين الوجه؟