تركيا ولماذا تجميل الأنف بها

عملية تجميل الأنف

مع تطور تقنيات تجميل الأنف في تركيا زاد الإقبال بشكلٍ ملحوظ على عمليات تكبير وتصغير وتعديل الأنف.

فقديماً كان إجراء عملية تجميل الأنف إجراء خطير ويندرج تحته الكثير من المخاطر والمضاعفات، بسبب الاتجاه لإجراء جميع العمليات التجميلية للأنف بطريقة جراحية من ناحية، وبسبب عدم ضمان الحصول على الحجم المتوقع بعد العملية من ناحية أخرى، فلم تكن التقنيات التجميلية تطورت مثل ما هو متوفر حالياً في مراكز التجميل.

ومع تطوير الكثير من تقنيات تجميل الأنف أصبح من السهل إجراء عملية تجميل الأنف والخروج من المركز الطبي في نفس اليوم، والعودة للحياة الطبيعية بعد أسبوع أو أسبوعين على الأكثر.

 

 

عملية تجميل الأنف:

هي عملية تجميلية يتم إجرائها بغرض تعديل شكل الأنف أو  الحصول على أفضل شكلٍ ممكن لها، وذلك إما بطريقة الجراحة المفتوحة أو الجراحة المغلقة، ففي الأولى يتم فتح شق جراحي أسفل الأنف ورفع الجلد للوصول لغضاريف الأنف لإجراء التعديل اللازم عليها، أما في الثانية فيتم تعديل مشكلة الأنف من داخلها دون الحاجة لرفع الجلد.

وتختلف التقنيات المستخدمة في عملية تجميل الأنف، فتتنوع بين الطرق الجراحية التقليدية أو تجميل الأنف بالليزر، فحسب الغرض وحجم التعديل يختار الطبيب التقنية المناسبة، والتي قد تحتاج أحياناً لجراحة ترميمية في حالة إصابة الأنف بكسور أو تهشم في الغضاريف.

عملية تجميل الأنف
عملية تجميل الأنف

عملية تجميل الأنف في تركيا ؟

من المشكلات التي يصعب على الإنسان التأقلم عليها هو تغير في حجم الأنف عن الشكل أو الحجم الطبيعي، مثل ارتفاع غضاريف الأنف، أو اتساع الجسر الأنفي، أو الأنف الأفطس، فالاختلاف عما هو طبيعي يؤثر على بقية ملامح الوجه، وقد تمثل أهم أسباب انعدام الثقة بالنفس.

ولذلك فإن عمليات التجميل شهدت منذ بداياتها إقبالا على عمليات تجميل الأنف ، ورغم خطورة تلك العملية بالتقنيات القديمة إلا أن المرضى كان لديهم الكثير من الدوافع التي في نظرهم أكثر ضرراً من المخاطر المحتملة، ومع التطور في تقنيات تجميل الأنف زاد الإقبال.

ونظراً للتطورات التي تقوم بها مراكز التجميل في تركيا بشكلٍ مستمر، فقد زاد الإقبال عمليات تجميل الأنف في تركيا بشكلٍ ملحوظ منذ نهاية الألفية الثانية.

عمليات تجميل الأنف في تركيا والسياحة العلاجية:

تهتم الجهات المختصة بالسياحة في تركيا بدعم مراكز التجميل في جميع أنحائها وفي مدينة إسطنبول بشكلٍ خاص، فإعتبار أن تلك المراكز أصبحت من أسباب الجذب السياحي مؤخراً فأصبح من مسؤوليات الحكومة الاهتمام بتلك المراكز وتوفير كل ما تحتاجه لزيادة الجذب إليها.

ولأن عمليات تجميل الأنف في تركيا تعتبر من أكثر العمليات التي شهدت إقبال كبير، فإن الجهات المختصة تعمل بشكلٍ مستمر على متابعة المراكز التجميلية الأكثر شهرة في عمليات تجميل الأنف ، وتجري لها مراقبة دورية حتى تحافظ تلك المراكز على المستوى الأفضل في هذا المجال، وحتى لا تحدث أي خطاء طبية تقلل من الإقبال على إجراء عملية تجميل الأنف في تركيا .

وتلقى مراكز التجميل في إسطنبول أكثر إقبال من السياح من الوطن العربي وجميع أنحاء العالم، وذلك باعتبارها أهم مدن تركيا التي يتواجد بها أكثر عدد من المزارات السياحية ومراكز التسوق العالمية، وتليها مدينة أنقرة التي يوجد بها عدد كبير من المراكز التجميلية بالإضافة لبعض فروع المراكز الموجودة في إسطنبول.

وتنتشر الكثير من المراكز الطبية في جميع أنحاء تركيا، وذلك بهدف توفير أسعار مختلفة لعمليات التجميل فأعلى تكلفة تتواجد في إسطنبول، بينما تقل التكلفة كلما ابتعدنا عن العاصمة، وذلك لانخفاض سعر الإقامة، وانخفاض مستوى المعيشة عن ما هو متواجد في العاصمة.

أهم الخدمات التي يبحث عنها عملاء مراكز التجميل في تركيا:

عند اتخاذ قرار بإجراء عملية التجميل في تركيا فإنك بالطبع ستبحث عن جميع الخدمات التي تساعدك في الإقامة فيها، خاصة وأن السفر من دولة لأخرى غالباً ما يكون لأغراض متعددة، فيمكن أن يكون إجراء عملية تجميل الأنف في تركيا الهدف الأساسي، ولكن يأتي إلى جانبه عدة أهداف أخرى مثل القيام بجولات التسوق أو الخروج في جولات سياحية، فليس من الممكن أن يتواجد شخصاً داخل أجمل مدن العالم ولا يلتفت إلى معالمها الراقية القديمة والحديثة.

ولذلك فإن عملاء تلك المراكز يبحثون عن كل ما يحتاجون إليه في الخروج لجولات والتنزه في إسطنبول مدينة الجمال، فيبحثون عن كيفية توافر الخدمات المختلفة داخلها قبل ذهابهم في رحلتهم العلاجية، حتى لا يضيع أي وقت دون الكثير من الاستمتاع، ولذلك سنستعرض أهم الخدمات التي قد يحتاجها العملاء لتسهيل رحلتهم في تركيا، وكيفية الحصول على تلك الخدمات.

خدمات الترجمة الفورية:

إذا كنت من سكان الوطن العرب، أو ممن يتحدثون اللغة العربية فستحتاج لمترجم يرافقك في رحلة الوصول للمركز الطبي، وإذا كان يمكن التغاضي عن وجود مترجم في هذه المرحلة فستحتاج إليه عند مقابلة الطبيب والذي غالباً ما سيتحدث لغة أجنبية أو تركية، ولذلك قد تحتاج لمترجم فوري في تلك المرحلة.

كما ستحتاج للمترجم إذا كنت من عشاق الجولات السياحية، فلن تستمع بمشاهدة المعالم التاريخية دون التعرف على ماضيها والأحداث المرتبطة بأشهر الأماكن السياحية في تركيا، وقد تحتاجه أيضاً في مرحلة التنقل والتجول للتسوق.

ويمكنك طلب خدمة الترجمة الفورية من المراكز المعتمدة والتي تتواجد بكثرة على مواقع الإنترنت، أو طلب تلك الخدمة من المركز الطبي الذي سيتم إجراء عملية التجميل به، فالكثير من المراكز تقدم خدمات الترجمة الفورية والمترجم المرافق كخدمة اختيارية يطلبها العميل.

خدمات الإقامة الفندقية:

في تركيا سيكون عليك اختيار مستوى الإقامة الذي يتناسب مع ميزانيتك، فيجب أن تحدد الميزانية الخاصة بكل ما ستحتاج إليه أثناء تواجدك في تركيا كلاً على حِدة، ومن ثم تبدأ البحث عن ما تريده في حدود الميزانية المحددة،  فتوجد أماكن للإقامة ما بين مرتفع المستوى ومتوسط فقط، مع احتمال وجود أماكن منخفضة المستوى.

ويمكنك الاستعانة بالمركز الطبي للتعرف على أكثر الأماكن التي تناسب ميزانيتك التي تعتزم الإقامة بها، أو اختيار الإقامة عن طريق المركز نفسه والذي غالباً ما يوفر أماكن إقامة بأسعار مناسبة لعملائه بشكلٍ خاص، ومن خلالها اختر المكان المناسب بالسعر المناسب وأضفه لقائمة الطلبات الاختيارية.

خدمات حجز الطيران والتنقل:

تتعاقد مراكز التجميل في تركيا مع أكبر شركات طيران، بحيث تتمكن من تقديم عروض خاصة عند إجراء عمليات التجميل من خلالها، فيحصل العملاء لديها على خصومات على تذاكر الطيران، ولا تتوفر تلك الخصومات عن التعاقد مع شركات الطيران مباشرة.

كما توفر هذه المراكز خدمات النقل من المطار، وما يمكن أن يحتاج إليه العميل من وسائل للتنقل داخل تركيا، بحيث توفر سيارات الليموزين الخاصة لمن يرغب في قضاء وقت مليء بالمتعة والرفاهية، أو سيارات عادية لمن لا يناسبه هذا المستوى.

أو يمكنك البحث عن مكاتب الطيران والبحث عن مواعيد العروض على السفر السياحي الذي تطرحه مكاتب الطيران من وقتٍ لآخر كنوع من الدعاية، وفي الوقت ذاته تتمكن من السفر بأقل سعر ممكن.

عملية تجميل الأنف
عملية تجميل الأنف

أهم الأسئلة التي يوجهها العملاء عند إجراء عملية تجميل الأنف في تركيا والرد عليها:

بطبيعة الحال فإن كل عملاء مراكز التجميل لديهم كم هائل من الأسئلة وقد تكون جميعها متكررة وتؤدي إلى نفس الإجابات، ولكن الدماغ تطرح تلك الأسئلة كحيلة دفاعية لطرد الشعور بالخوف والقلق من إجراء العملية، ولذلك فإن الأطباء يجيبون عن جميع الأسئلة بهدوء، وحتى مع تكرار الأسئلة، فهم يدركون طبيعة التعامل مع الحالات التي لديها قلق زائد بشأن ما هي مقبلة عليه، وهنا سنستعرض أبرز الاسئلة التي يبحث العملاء عن إجابتها.

هل حالتي مناسبة لإجراء عملية تجميل الأنف؟

تناسب عملية تجميل الأنف في تركيا الحالات التي لديها كسور أو تهشم في عظام الأنف نتيجة إصابات قديمة أو حديثة، أو من لديه مشكلة بالتنفس نتيجة عيوب داخلية في تكوين الأنف، أو من يرغب إجراء العملية بهدف الحصول على أنف منمق وصغير.

ويشترط في الحالات التي تخضع لإجراء عملية تجميل الأنف أن تكون في صحة جيدة، وأن يكون جهازها المناعي يعمل بشكلٍ جيد، حتى يتمكن من مقاومة أي أمراض عدوى ممكنة، وحتى يكون مكان العملية قادر على الالتئام بشكلٍ أسرع.

ما هو العمر المناسب لإجراء هذه العملية؟

يمكن إجراء تلك العملية في عمر 18 عام، وهو أنسب عمر لإجرائها فتكون غضاريف الأنف قد اكتمل نموها ولا تنمو مجدداً بعد إجراء العملية، وحتى لا تتغير نتيجة العملية بعد فترة.

هل العملية مؤلمة أثناء إجراءها أو بعدها؟

في إجراء العملية نفسها لا يوجد أي ألم، فالمريض يخضع لتخدير كلي أو جزئي قبل العملية، وبالتالي لا يشعر بأي ألم أثناء العملية، ولكن بعد انتهاء مفعول التخدير يبدأ المريض الشعور بالألم نتيجة تأثير التدخل الجراحي، ويوصي الطبيب بمسكنات لتهدئه الألم يتناولها المريض عند الحاجة.

هل يوجد مخاطر في إجراء عملية تجميل الأنف ؟

يوجد بعض المخاطر وإن كانت نادرة الحدوث إلا أنه من الوارد أن يتعرض لها المريض، وهي احتمالية الإصابة بنزيف أثناء العملية أو بعدها مما قد يضع المريض في مرحلة خطرة، أو قد لا يجد المريض النتيجة المطلوبة ويحدث تشوه للأنف بدلاً من تجميلها، أو يتعرض المريض للإصابة بمشكلة في التنفس نتيجة التدخل الغير دقيق.

هل يوجد طرق وقائية من الإصابة بالمخاطر المتوقعة؟

يوجد بالفعل طرق وقائية يمكن من خلالها تجنب الإصابة بتلك المخاطر أو مضاعفات ما بعد العملية، وذلك من خلال اختيار مركز طبي معروف بنجاح العمليات بداخله، وأن يكون الطبيب القائم بالعملية على مستوى عالٍ من الخبرة والكفاءة، وأن يلتزم المريض تعليمات الطبيب ويطبقها بدقة لتفادي التعرض للمخاطر.

هل يوجد تعليمات يجب إتباعها قبل إجراء عملية تجميل الأنف ؟

يوجد تعليمات يلتزم بها المريض قبل الخضوع لإجراء عملية تجميل الأنف ، وتختلف التعليمات من حالة لأخرى بحسب وضع المريض الصحي، وحالة الأنف وما تحتاجه من تعديل، ولكن هناك بعض التعليمات الثابتة مع جميع الحالات وهي:

  •   المريض المدخن يجب أن يقلع عن التدخين بمدة طويلة قبل العملية، تتراوح بين أسبوعين وحتى أربعة أسابيع، فالتدخين يتسبب في نقص الأوكسجين في الدم وبالتالي يتسبب في خفض سرعة تدفق الدم في الجلد، ويؤخر ذلك من سرعة التئام الجروح.
  •   إيقاف بعض الأدوية التي قد تتسبب في سيولة الدم وتعرض المريض للإصابة بالنزيف مثل الأسبرين، ومضادات الالتهاب، وبعض الأعشاب الطبيعية

هل يوجد تعليمات يجب اتباعها بعد عملية تجميل الأنف ؟

أي طبيب حريص على نجاح عملية تجميل الأنف فإنه يتبع مع المريض سياسة إرشادية من خلالها يمكن الوصول لأفضل نتيجة، وذلك عن طريق توجيه بعض الإرشادات الضرورية قبل وبعد العملية، ومنها:

  •   يرفع المريض رأسه أثناء النوم بزاوية 45 درجة، حتى لا يتسرب التورم في الوجه والشفاة.
  •   في الأيام الأولى يحرص المريض على عمل كمادات باردة أو كمادات ثلج لتخفيف التورم تحت العين.
  •   إيقاف التدخين لمدة تتراوح من شهر إلى شهرين تقريباً.
  •   يبتعد المريض عن حرارة الشمس المباشرة في الأسبوع الأول.
  •   يمتنع عن ممارسة الرياضة بعد العملية ولمدة أسبوع.
  •   يجب عدم القيام بمجهود كبير أو رفع أشياء ثقيلة أو ممارسة رياضة عنيفة لمدة لا تقل عن أربعة أسابيع بعد العملية.

هل يوجد أعراض جانبية وارد ظهورها بعد إجراء العملية؟

يوجد مجموعة أعراض جانبية واردة الظهور بعد إجراء عملية تجميل الأنف في تركيا فهي نتيجة طبيعية للتدخل الجراحي ولكنها لا تستمر لفترة طويلة، وتختفي تدريجياً ومع انتهاء فترة النقاهة لا يبقى لها أي أثر.

رغم كل الاحتياطات التي يمكن أن يقوم بها الطبيب، ورغم إتباع كل التعليمات التي يوجهها الطبيب للمريض، إلا أن هناك بعض الأعراض البسيطة التي تظهر بعض العملية، كنتيجة طبيعية للتدخل الجراحي أو التقني الذي يقوم به الطبيب، فالأعراض الجانبية تمثل ردة فعل طبيعية للجسم ضد الأجسام الغريبة التي تجاوزت طبقة الجلد الخارجية.

وتتمثل تلك الأعراض في التورم الخفيف في الأنف أو في الشفاه والوجه، ومع ضبط الرأس أثناء النوم يمكن التخفيف من تورم الوجه، وقد يظهر احمرار على الجرح مع شعور بالحكة، ويجب على المريض تجاهل هذا الشعور حتى لا يضر بمكان العملية، ويكتفي بمضادات حساسية التي تعمل على تخفيف هذا الشعور.

بعض الحالات يمكن أن تعاني من تأخر اندمال الجروح، سواء لكون المريض مدخن شره أو لأي سبب أخر، وفي هذه الحالة يصف الطبيب أدوية خاصة لإسراع عملية اندمال الجروح.

عملية تجميل الأنف

متى تظهر النتيجة النهائية للعملية؟

تحتاج عملية تجميل الأنف لفترة نقاهة تتراوح من شهر إلى شهر ونصف تقريباً، خلال تلك الفترة تختفي التورمات والاحمرار تمهيداً لظهور النتيجة النهائية للعملية، والتي تظهر بعد حوالي شهرين أو شهرين ونصف تقريباً، وفي بعض الحالات التي يتمتع جلدها بسماكة مضاعفة فإن الجلد يحتاج لفترة أطول حتى تظهر النتيجة النهائية.

كم تتكلف عملية تجميل الأنف في تركيا :

حساب التكلفة يختلف حسب الخدمات الإضافية التي قد يرغب العميل في الاستعانة بمركز التجميل لتوفيرها، فالكثير من مراكز التجميل في تركيا تركز على راحة عملائها وتوفر لهم جميع الخدمات الإضافية من وسائل تنقل داخلها أو حجوزات خاصة لرحلات الطيران والإقامة الفندقية.

أما تكلفة عملية التجميل في تركيا بشكلٍ منفرد بدون الخدمات الإضافية فيتم تحددها حسب حالة المريض، وهل الغرض تجميلي فقط أم هناك مشاكل أخرى سيكون هناك داعي لتصحيحها بجانب التجميل، وتتراوح تكلفة عملية تجميل الأنف في تركيا بين 1500 و 3000 دولار، وذلك حسب اختلاف التقنية المستخدمة وحسب كفاءة الطبيب القائم على العملية، وهذه التكلفة تعتبر في متوسط التكلفة في عمليات تجميل الأنف.

أما عمليات تجميل الأنف في تركيا بهدف إعادة تشكليها بالكامل نتيجة تهشم عظام الأنف، فهي تعتبر عملية ترميمية يعاد فيها تشكل الأنف بعظامه وغضاريفه ويتم تركيبه مرة أخرى، ولدقة وصعوبة هذه العملية فإن تكلفتها تتراوح ما بين 3 آلاف و4 آلاف دولار أمريكي، وهي تكلفة تقريبية قد تزيد أو تنقص حسب حالة المريض وحسب كفاءة الطبيب ومستوى المركز الطبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى
دردشة عبر الواتسأب
هل تبحث عن استشارة مجانية؟
مرحبا
هل تريد الحصول على استشارة مجانية عن تركيا ولماذا تجميل الأنف بها؟