تجميل الوجه

تجميل_الوجه

إن الحصول على وجه جميل خالي من العيوب هو الهدف الذي يسعى الجميع إلى تحقيقه وخاصة النساء، فالمرأة دائماً ما تبحث عن الحصول على المظهر المثالي وتسعى دائماً إلى تحقيقه بكافة الطرق مهما كانت مكلفة لها، ولا يوجد شك في أن الوجه الجميل هو العامل الرئيسي الذي يمنح المرأة الثقة بنفسها، وتجميل الوجه بمختلف تقنياته كان دائماً الشغل الشاغل للإنسان، للحصول على الثقة والتميز، والجاذبية.

لماذا عمليات تجميل الوجه؟

كثيراً ما يصاب الإنسان بالحيرة والقلق من استخدام المنتجات الكيماوية التي تتوفر في الأسواق والتي يُدعى أنها تساعد على الحصول على وجه جميل خالي من العيوب؛ فالكثير من هذه المنتجات قد تحتوي على مكونات ضارة بالبشرة وتأتي بنتائج عكسية بدلاً من تحقيقها للنتائج التي نسعى إليها، وعلى الرغم من كثرة منتجات العناية بالبشرة في الأسواق واختلافها إلا أن هناك العديد من الأشخاص ممن يفضلون اللجوء إلى تجميل الوجه طبيعياً لأن نسبة الضرر الذي من المحتمل أن تسببه المواد الطبيعية لا يقارن بنسبة الضرر الذي يمكن أن ينتج عن استخدام المنتجات الكيماوية.

 

تجميل_الوجه
تجميل_الوجه

المشاكل الشائعة التي تحتاج لعملية تجميل الوجه.

ظهور التجاعيد.

من أكثر مشاكل الوجه الشائعة التي ما يعاني منها الكثيرون وخاصة النساء هو امتلاك بشرة مليئة بالتجاعيد، فمع كثرة استخدام مستحضرات التجميل أو إتباع عادات غذائية سيئة نلاحظ ترهل الجلد بصورة كبيرة في مناطق الوجه المختلفة الأمر الذي يؤدي إلى ظهور التجاعيد في وقت مبكر وهذا ما يسبب إزعاجاً للعديد من النساء اللاتي دائماً ما تسعين لإخفاء التجاعيد، باذلة كل الجهد لمحاربة هذا الشبح الذي يعد مؤشراً على تقدمها في السن.

ولقد جاءت عمليات تجميل الوجه لتضع حلاً نهائياً لهذه المشكلة التي تؤرق الكثير من النساء، فالتجاعيد غالباً ما تنتشر حول العينين وحول الفم كما أنه يكون من الصعب إخفاؤها بمستحضرات التجميل المختلفة لأنها تظل ظاهرة في كل الأحوال.

ومع مركز إنترناشيونال استاتيك في تركيا تستطيع المرأة أن تودع هذه المشكلة التي تسبب لها الإحراج والضيق في مظهرها بإجراء عملية شد الوجه في المناطق التي تعاني من ظهور التجاعيد فيها.

وتتضمن عملية شد الوجه ثلاثة خطوات أساسية لابد من الخضوع لها للحصول على بشرة خالية من التجاعيد، وهذه الخطوات هي:

فعملية شد الوجه وشد الرقبة لابد من إجرائهما معاً من أجل ضمان الحصول على نتيجة مرضية أما فيما يخص عملية شد الجبهة ورفع الحاجبين فقد تحتاج بعض النساء إلى إجرائها في حين لا يحتاج البعض الأخر، الأمر الذي يتوقف على مكان ظهور التجاعيد في الوجه ونسبتها.

ظهور مسام الوجه الواسعة:

إن مشكلة المسام الواسعة قد تكون ثاني أكبر المشاكل التي تؤرق النساء بعد مشكلة التجاعيد، فإلى جانب المظهر السيء الذي تظهر عليه البشرة نتيجة اتساع المسام فهي السبب الأساسي في تزايد عدد الحبوب التي تظهر في البشرة، وعادة ما يعاني من مشكلة المسام الواسعة هؤلاء ممن يمتلكون بشرة دهنية.

 

ومن أشهر الطرق المعروفة في التخلص من مشكلة المسام الواسعة هي الليزر، فتجميل الوجه بالليزر أصبح من أكثر العمليات المعروفة في الفترة الأخيرة وذلك بفضل الفعالية التي يمتلكها الليزر في علاج الكثير من مشاكل البشرة.

تستخدم أشعة الفراكشنل ليزر في تضييق مسامات الوجه الواسعة والتي عادة ما تظهر نتيجة افتقار البشرة لإنتاج الكولاجين الذي هو الأساس في إمدادها بالحيوية والإشراق ومظهر الشباب.

ولقد سجلت عملية تجميل الوجه بالليزر الكثير من النجاحات في الفترة الأخيرة بفضل النتائج السريعة التي حظيت بها النساء اللاتي خضعن لها.

مشكلة الوجه النحيف.

يعد الوجه النحيف من المشاكل التي تؤرق العديد من النساء لأنه لا يظهر الإشراقة أو النضارة التي تتمتع بها بشرة الوجه، لذلك تلجأ العديد من النساء إلى طرق مختلفة من أجل تجميل الوجه النحيف والحصول على وجه ممتلئ وخاصة في منطقة الخدود.

وهناك مواد مختلفة تستخدم في تجميل الوجه النحيف بالإضافة إلى التدخل الجراحي أيضاً من أجل الحصول على وجه ممتلئ.

ولكن عملية تسمين الوجه بالحقن هي أكثر الطرق شيوعاً نظراً لقلة أثارها الجانبية مقارنة بالتدخل الجراحي.

ومن المواد المستخدمة في تجميل الوجه النحيف بالحقن هي الكولاجين، فالكولاجين هو بروتين طبيعي يقوم الوجه بإفرازه من أجل المحافظة على نضارته وشبابه وحيويته ومثلما ذكرنا سابقاً أنه يستخدم في حل مشكلة التجاعيد التي تعاني منها الكثير من النساء.

وباستخدام الكولاجين يتم حقن المناطق التي تعاني من النحافة في الوجه للحصول على وجه ممتلئ، وعادة ما يتم الحقن في منطقة الخدود والمناطق التي تعاني من ظهور التجاعيد.

ومن المواد الأخرى التي تستخدم في حقن الوجه النحيف حمض الهيالورونيك وهو أيضاً من المواد الطبيعية التي تدخل في تكوين أجسادنا، بالإضافة إلى مواد أخرى مختلفة مثل سكلبترا، ردايس، كابتيك، هيلافورم والدهون الذاتية.

أما بالنسبة لعلاج مشكلة تنحيف الوجه عن طريق التدخل الجراحي فهي تتم من خلال استخدام حشو السليكون في المناطق التي تعاني من النحافة أو التجاعيد في الوجه.

ولعل الميزة الوحيدة التي تميز التدخل الجراحي عن الحقن في علاج مشكلة نحافة الوجه هي أن نتائجها تستمر لفترة أطول من نتائج الحقن، وفيما عدا ذلك فيكون الحقن أفضل من الجراحة.

مشكلة الشفاه الصغيرة.

إن المرأة دائماً ما تسعى إلى امتلاك شفاه كبيرة ممتلئة وجذابة لذلك هؤلاء اللاتي تمتلكن شفاه صغيرة يعتبرن أن لديهن مشكلة يردن حلها والتخلص منها بأي شكل.

ومن الطرق الشائعة التي تستخدم في تكبير الشفاه في الآونة الأخيرة هي حقن الفيلر، وهناك أشكال مختلفة للفيلر الذي يستخدم في حقن الشفاه حيث يمكن حقنها باستخدام الكولاجين الذي يجعل الشفاه تظهر في صورة طبيعية نظراً لأنه من مكونات جسم الإنسان.

كما يستخدم حمض الهيالويورونيك في حقن الشفاه وهو من الأحماض التي يتكون منها جسم الإنسان فهو يعطي الشفاه مظهراً طبيعياً جذاباً وصحياً.

كما تستخدم الدهون الذاتية في حقن الشفاه لتكبيرها وإعطائها مظهراً ممتلئاً.

وعادة ما يتم حقن الشفاه بالدهون الذاتية في حالة خضوع الشخص لعملية شفط الدهون قبلها، ويجب القول بأن الدهون الذاتية من أقل المواد التي تستمر النتيجة التي تعطيها لذلك تحتاج المرأة إلى تكرارها بين الحين والأخر.

مشكلة الهالات السوداء تحت العينين.

إن الشبح الثاني الذي تسعى النساء إلى التخلص منه بعد التجاعيد هو الهالات السوداء، فإذا كان وجه المرأة جميلاً خالياً من العيوب أو المشاكل مع وجود هالات سوداء فهذا يفسد المظهر كله، وبالرغم من وجود العديد من مستحضرات التجميل التي تساعد على إخفاء الهالات السوداء إلا أنها تعمل على تضخم المشكلة على المدى الطويل.

لذلك تبحث النساء دائماً عن حل نهائي لهذه المشكلة والذي تجده في مختلف الطرق والتي سوف نناقشها في السطور التالية.

  • البلازما لعلاج الهالات السوداء.

إن البلازما مفيدة لعلاج مشاكل البشرة بأكملها ونخص بالذكر مشكلة الهالات السوداء تحت العينين، وتفضل الكثير من النساء استخدام هذه التقنية لأنها آمنة ولا تسبب أي مخاطر على البشرة لأنها مستخلصة من دم الشخص ذاته على عكس بقية المواد التي تكون مصنعة.

ومع تكرار جلسات حقن البلازما تحت العينين سوف تلاحظ المرأة زوال هذه الهالات السوداء بصورة تدريجية إلى أن تختفي هذه المشكلة نهائياً.

  •   الكاربوكسي لعلاج الهالات السوداء.

وفي هذه التقنية يتم استخدام غاز ثاني أكسيد الكربون من أجل حقن الهالات السوداء تحت العين وهذه الطريقة من الطرق الآمنة في التخلص من الهالات السوداء فلا داعي للقلق بشأنها.

ويجب العلم أنه بعد إجراء عملية حقن الهالات السوداء تحت العينين لابد من التوقف عن ممارسة العادات التي تتسبب في ظهورها مثل السهر لساعات متأخرة من الليل والتدخين.

إذ أنه لا توجد فائدة من حقن الهالات السوداء مع الاستمرار في ممارسة هذه العادات الخاطئة لأن ذلك لا يؤدي إلى حل المشكلة على الإطلاق.

كما أنه يجب أن يشرب المرء كمية معينة من المياه بمعدل 8 أكواب يومياً من أجل المساعدة على التخلص من مشكلة الهالات السوداء بالإضافة إلى استخدام بعض المواد الطبيعية التي تساعد على ترطيب هذه المنطقة مثل استخدام شرائح الخيار أو تدليك منطقة تحت العين بزيت اللوز وذلك للحفاظ على نتائج عملية الحقن.

نصائح عامة للحفاظ على جمال الوجه.

وقد لا تفضل العديد من النساء أياً من الطرق التي سبق وأن ذكرناها لاعتقادهن أن عمليات التجميل قد تؤدي إلى حدوث كارثة لهن لا يستطعن التخلص منها مدى الحياة، كما أنهن لا توجد لديهن رغبة في استخدام مساحيق التجميل لأثارها الضارة على البشرة لذلك نقدم مجموعة من النصائح التي تساعد هؤلاء النساء على تجميل الوجه بدون مكياج أو عمليات تجميل:

  • تناول أطعمة صحية مثل الفواكه والخضراوات لاحتوائها على مغذيات للبشرة والإكثار من شرب العصائر الطبيعية.
  • الحرص على شرب كمية معينة من المياه بشكل يومي من أجل الحصول على ترطيب طبيعي للبشرة والحفاظ عليها من الجفاف.
  • تجميل الوجه بمواد طبيعية يساعد على الحفاظ على إشراق الوجه ونضارته ويقلل من ظهور عيوب البشرة مع الوقت.
  • أخذ قسط كافٍ من النوم من العوامل الأساسية التي تساعد على تجميل الوجه بدون مكياج.
  • الحرص على عدم التعرض للانفعالات أو التوتر الشديد الذي يؤثر على البشرة ويسبب لها الإجهاد والإرهاق.
  • استخدام الثلج لعلاج مشاكل البشرة المختلفة مثل مشكلة الحبوب وأثارها ومشكلة المسام الواسعة كما أنه فعال في شد بشرة الوجه.
  • استخدام الزيوت الطبيعية في تكثيف الرموش وتطويلها بدلاً استخدام من المسكارا التي تعطي نتائج جيدة على المدى القصير ولكنها تتسبب في تساقط الرموش على المدى الطويل.
  • الحرص على إزالة أية بقايا للمكياج قبل النوم حتى لا يتسبب ذلك في سد مسام البشرة ومن ثم تعرضها للمشاكل.
  • التأكد من نظافة الوسادة وتهويتها جيداً لكي لا تتسبب في حدوث التهابات أو مشاكل للبشرة.
الاستشارة المجانية انترناشونال استاتيك
  الاستشارة المجانية انترناشونال استاتيك

لا بد من التذكير بأن عمليات تجميل الوجه لم تعد بالصعوبة والخطورة التي كانت عليه سابقاً، وذلك بفضل التطور التقني، والخبرة المتراكمة لدى الاخصائيين في المجال، ولكن أيضاً يجب على المريض أن يجمع كامل المعلومات عن العملية قبل الإقدام عليها، ومركز انترناشيونال استاتيك يقدم لكم خدمة الاستشارة المجانية من قبل استشاريين طبيين، سيجيبون على كل استفساراتك مجاناً. 


 

◼ نوصيك بأن تقرأ هذا أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى
دردشة عبر الواتسأب
هل تبحث عن استشارة مجانية؟
مرحبا
هل تريد الحصول على استشارة مجانية عن تجميل الوجه؟