صحة المنطقة المانحة بعد زراعة الشعر

على الرغم من أهمية المنطقة المستقبلة في عمليات زراعة الشعر، باعتبار أنها المنطقة محل اهتمام المريض؛ للحصول على الشكل الجذاب للرجال أو النساء، إلا أن الأطباء لهم رأي أخر، وهو أن المنطقة المانحة بعد زراعة الشعر هي الأكثر أهمية، وبالتالي تأتي المنطقة المانحة في زرع الشعر في الأولوية أو في المرحلة الأولي من حيث الاهتمام، وإذا ما اصطلحنا على عملية زرع الشعر باسم المنزل الكبير، فيمكن أن نصطلح على المنطقة المانحة على أنها الأثاث الخراساني الذي يُبنى عليه ذلك المنزل، وكلما كان الأثاث صلب وراسخ، كلما ساهم ذلك في خروج المنزل على النحو الذي ينبغي أن يكون.


طريقة التعامل مع المنطقة المانحة
طريقة التعامل مع المنطقة المانحة

ما هي أسباب تساقط أو حدوث الصلع؟


هناك العديد من العوامل التي تؤدي إلى حدوث الصلع عند الرجال، وعلى رأسها ما يلي:
  • العوامل الجينية: والتي تتمثل في توارث الجينات المسئولة عن حدوث الصلع من الأبوين أو عن طريق الأجداد، ويتم ذلك من خلال الكرموسومات، وبالتالي يصبح الرجل عرضة لحدوث الصلع نتيجة لذلك، وكذلك يحدث للانثي تساقط للشعر، غير أن الأمر يختلف من شخص لأخر في توقيت المرحلة العمرية التي يحدث بها الصلع أو سقوط الشعر.
  • الحوادث: قد يتعرض البعض لحوادث، ونتيجة لذلك يحدث احتراق لمنطقة فروة الرأس أو الذقن، وبالتالي يُصبح المظهر غير مُستحب، ومن المفضل في تلك الحالة القيام بعملية تجميلية شاملة، ويتضمن ذلك القيام بعملية زراعة الشعر.
  • طبيعة الغذاء: تُعد طبيعة الغذاء أحد العوامل المؤثرة التي تسبب حدوث تساقط للشعر، نظرًا لقيام البعض بتناول أنواع من الوجبات لا تشمل على الفيتامينات التي تساهم في نمو الشعر وعدم حدوث تقصف له، كذلك هناك جانب سيء يتبعه البعض وهو عدم الاهتمام بتناول الخضراوات والفواكه التي تُعد من ابرز الأطعمة التي تساهم في كثافة ونمو الشعر.
  • الإصابة بالأمراض: هناك العديد من الأمراض التي يصاب بها الإنسان وتعرضه لحدوث تساقط  للشعر، وفي مقدمة تلك الأمراض السكر الذي يسبب حدوث حالة من عدم الاتزان، بالإضافة إلى ارتفاع الضغط وأمراض الأوعية الدموية بشكل عام، والالتهابات التي تصيب الغدة الدرقية في الرقبة، والتي تسبب حدوث الصلع أو تساقط الشعر بعد فترة من الإصابة.
  • الأدوية: يوجد بعض الأدوية التي يؤثر استخدامها لفترات زمنية كبيرة على الإنسان الذي يتناولها، وبالتالي يحدث تساقط للشعر، وفي بعض الحالات يؤدي ذلك إلى الصلع بشكل تام، وعلى رأس تلك الأدوية المهدئات وأدوية الضغط وأدوية علاج السكر وأمراض القلب.
  • الاضطرابات النفسية: تُعد الاضطرابات النفسية  أو الضغوط النفسية كما يطلق عليها البعض، من الأسباب التي تؤدي إلى سقوط الشعر، نظرًا لان الإنسان في ذلك الوقت يعاني من الإجهاد الشديد، وبالتالي يحدث تقصف وضمور لجذور الشعر، ومع ازدياد المرض يحدث الصلع لاحقًا.

ما هو مصطلح المنطقة المانحة ؟

تُعرف المنطقة المانحة على أنها المنطقة التي يتم اقتطاف الشعر منها، ومن ثم غرسه في المناطق الصلعاء، أو التي لا ينمو فيها الشعر لأي سبب من الأسباب، ويطلق البعض على المنطقة المانحة اسم المنطقة الآمنة، وفي الغالب يتم أخذ الشعر من المنطقة المانحة التي تقع في مؤخرة الرأس، والتي تمتد من الأذن اليمني إلى الأذن اليسرى على هيئة قوس يمر أعلى الرأس، وتلك المنطقة المانحة غير قابلة للصلع بنسبة تصل إلى 95%.


ما هو الفرق بين المنطقة المانحة والمنطقة المستقبلة؟

المنطقة المانحة

المنطقة المانحة في زراعة الشعر تُعرف بأنها المنطقة التي يقتطف منها الطبيب بُصيلات الشعر بالعديد من الأساليب وفقًا لطبيعة المستشفى أو المركز الذي يتم تلقي العلاج فيه، فهناك من يستخدم الاقتطاف بالشريحة، وهي طريقة قديمة نوعًا ما، وتتطلب التعامل من خلال المشرط الجراحي.

وهناك من يستخدم التقنيات الحديثة المتمثلة في الاقتطاف الدقيق “نانو فيو”، وهناك من يفضل التعامل مع المنطقة المانحة من خلال الحاسب الآلي والروبوت؛ نظرًا لما تنطوي عليه تلك الطريقة من ايجابية في الحصول على النتائج الدقيقة، حيث أن الحاسب الآلي هو المنوط به اختيار بُصيلات الشعر من المنطقة المانحة بعيدًا عن التدخلات البشرية التي قد تكون سلبية في بعض الأحيان ويظهر ذلك على المدى الطويل، ويوجد العديد من الطرق الأخرى في زراعة الشعر بخلاف ما سبق ذكرها.

المنطقة المستقبلة

المنطقة المستقبلة وهي محل زراعة الشعر أو المنطقة الصلعاء بالمصطلح الدارج لدى العوام، ويقوم الطبيب بزراعة الشعر فيها عن طريق العديد من الوسائل الحديثة، والتي تتطلب عمل شقوق في المناطق التي يحددها الطبيب، حيث يضع بها بعض العلامات؛ حتى يتمكن من التعرف على خط السير المتعلق بعملية زراعة الشعر، ولضمان عدم حدوث كثافة في منطقة بعيدًا عن منطقة أخرى.

وهناك بعض الوسائل الحديثة التي لا تُحدث تشققات و ندوب في المنطقة المستقبلة مثلما كانت عليه تلك العمليات منذ عقد من الزمن، ويتمثل ذلك في تقنية قلم تشوي الذي يتميز برأس دقيق للغاية، ويمكن عن طريقه القيام بزراعة كم كبير يصل آلاف البصيلات في وقت زمني قليل، وكذلك طريقة البيركوتان التي تحدث ذات الأثر السريع.


المنطقة المانحة في زراعة الشعر
المنطقة المانحة في زراعة الشعر

ما هي أسباب عدم حدوث صلع للمنطقة المانحة ؟

فسر الأطباء والمتخصصون في الميدان الطبي أسباب عدم حدوث الصلع في المنطقة المانحة نظرًا لطبيعتها التكوينية، التي لا تتأثر بهرمون الاندروجين الذي يُعتبر المسئول الأول عن حدوث تساقط الشعر عند الرجال، وبالتالي أصبحت تلك المنطقة هي المخزن الرئيسي الذي يستقي منه الأطباء البُصيلات، وإعادة زرعها في المناطق المستقبلة أو الصلعاء.


هل يوجد منطقة مانحة أخري بخلاف مؤخرة الرأس؟

أشارت الدراسات الطبية التي قام بها أطباء زراعة الشعر إلى أن المنطقة المانحة الأفضل والتي يتم اقتطاف الشعر منها تتمثل في مؤخرة الرأس حيث تتميز جذورها بالصلابة، وبالتالي تستطيع أن تنمو بسرعة كبيرة عند القيام بزارعتها في المناطق الخالية من الشعر سواء فروة الرأس أو الذقن أو الشارب، إلا أنه بفحص المريض من جانب الأطباء قد يظهر ضعف في المنطقة المانحة، وبالتالي يُصبح الحصول على البصيلات صعب، وتتمثل أوجه الضعف في وجود حبوب في المنطقة المانحة، أو قد يوجد قشور في المنطقة المانحة، وبالتالي يولى الأطباء وجهتهم نحو منطقة مانحة أخرى، مثل شعر الصدر أو الظهر لتجنب الخلل في عملية زراعة الشعر، أو في النتائج المرتبطة بها.


ما هي أبرز السمات التي يجب أن تتوافر في المنطقة المانحة في زراعة الشعر التي يتم اختيارها؟

كثافة الشعر:

كثافة الشعر: يجب على الطبيب أن يختار المنطقة المانحة في زراعة الشعر ذات الكثافة من حيث الشعر، وذلك حتى لا يتأثر مظهرها بعد عملية اقتطاف الشعر، وخاصة في حالة وجود مساحة كبيرة صلعاء في المنطقة المستقبلة، ويتطلب ذلك أن يقوم الطبيب باقتطاف عدد كبير من البصيلات قد يصل إلى عشرات الآلاف في بعض الحالات، وفي حالة كون المنطقة المانحة غير عامرة ببصيلات الشعر، فان ذلك الأمر قد يتسبب في حدوث انخفاض شديد في عدد الشعر المتواجد بها بعد اقتطاف البصيلات، وبذلك نكون قد أصلحنا شيئًا وأتلفنا شيئًا آخر.

جودة الشعر:

جودة الشعر: يجب على الطبيب أن يتأكد من جودة الشعر الذي يتواجد في المنطقة المانحة عند زراعة الشعر، فقد تكون المنطقة المانحة ذات كثافة غير أن بُصيلات الشعر رقيقة وناعمة نتيجة للعوامل الجينية المُكتسبة من الأبوين، وقد يؤثر ذلك على المدى البعيد في حدوث تقصف للبُصيلات المزروعة بعد العملية في المنطقة المستقبلة، وبالتالي لا يحدث الأثر المنشود الذي يتطلع إليه المريض.

الخلو من القشور:

الخلو من القشور: تؤثر قشور المنطقة المانحة على عملية زراعة الشعر، حيث أنه من المتعارف عليه بوجه عام أن القشور الزائدة عن الحد تؤدي إلى ضعف الشعر وتقصفه، وبالتالي لا يمكن في تلك الحالة الاعتماد علي البصيلات في اقتطاف الشعر.

الخلو من الأمراض:

الخلو من الأمراض: يجب أن تكن المنطقة المانحة في زراعة الشعر خالية ومن أمثلة الأمراض التي تعوق عملية اقتطاف الشعر من

المنطقة المانحة:

الاكزيما الدهنية وهي تُعد من الأمراض الشهيرة التي تصيب فروة الرأس لدى الأفراد، وتنشأ بسبب بعض العوامل الوراثية، أو الإهمال في النظافة الشخصية، أو استخدام بعض أدوية الكورتيزون لفترة زمنية طويلة، أو تناول بعض الأطعمة التي تحتوي على المكسرت أو المواد الكربوهيدراتية أو الشيكولاتة بكميات كبيرة، ومن أعراضها زيادة إفرازات غدد فروة الرأس للدهون، ولا شك في أن ذلك يجعل المنطقة المانحة ضعيفة.


فيديو يوضح عملية زراعة الشعر من البداية إلى النهاية مع شهادة احد المرضى الذين اجرو العملية وكيف كانت النتائج:

https://www.youtube.com/watch?v=Sc8G4Taz4xU&t=7s


الحمو نيل:

الحمو نيل وهو أحد الأمراض التي تصيب الجلد بوجه عام وكذلك فروة الرأس؛ ويحدث نتيجة للتعرض لدرجات الحرارة بشكل دائم وبالتالي التعرق المفرط، ومن ثم تظهر بثور صغيرة وتنتشر بمرور الوقت في فروة الرأس، مسببة الحكة والتورمات بشكل مستمر، وكذا تؤثر على المسام الجلدية وفروة الرأس، وذلك الأمر قد يسبب قشور المنطقة المانحة ويترتب علي ذلك  تعطيل العملية.

مرض الثعلبة:

مرض الثعلبة أو القراع وهو من الأمراض الخطيرة المُعدية، ويصيب في الغالب الذكور دون الإناث، حيث يتميز الرجال بقصر الشعر، وبالتالي يصبح الفرد فريسة سهلة لذلك الفطر، والسبب الأساسي في هذا المرض استخدام الأدوات الملوثة والتعامل مع الحيوانات المنزلية الأليفة المصابة بذلك المرض، وبالتالي يؤثر ذلك علي المنطقة المانحة في زراعة الشعر.

الصدفية:

الصدفية: وهو نوع من أنواع الجراثيم التي تصيب فروة الرأس مُحدثة الجروح والكدمات والدمامل، ويصاحب ذلك حكة شديدة، وقد يكون السبب في ذلك المرض استخدام الشامبوهات والكريمات التي تتضمن مواد كيماوية ضارة بالشعر.

الأمراض السرطانية:

الأمراض السرطانية: قد تصيب فروه الرأس الأورام السرطانية -لا قدر الله- مثل باقي أجزاء الجسم، نتيجة تفاعلات خلوية سلبية، مما يؤثر علي عملية زراعة الشعر.

ماذا يجب على الطبيب فعلة قبل اقتطاف الشعر من المنطقة المانحة؟


ينبغي على الطبيب المعالج أن يقوم بالكشف على المنطقة المانحة قبل زراعة الشعر بشكل دقيق؛ للتأكد من عدم تواجد أية أمراض من شانها أن تؤثر على قوة البصيلات المنقولة، وبالتالي تحدث تداعيات سلبية بالنسبة لنتائج العملية برمتها، كذلك من الممكن أن يقوم بمنح المريض بعض العلاجات؛ للتخلص من الأمراض التي يكتشفها قبل أداء عملية زراعة الشعر، وحبذا لو قام بتأجيل وقت العملية لحين تعافي المنطقة المانحة للمريض بشكل تام، وبالتالي تتخذ الأمور المنحى الناجح بفضل الله.


المنطقة المانحة


ما هي أساليب تعقيم المنطقة المانحة بعد زراعة الشعر ؟


بعد الانتهاء من اقتطاف البصيلات يجب أن يقوم الطبيب المعالج بإجراء التعقيم الكامل للمنطقة المانحة، وتثبيت بعض قطع الشاش الحديثة التي تأخذ شكل فروة الرأس؛ لحمايتها من الأتربة أو الملوثات بكافة أنماطها، ويمكن أن يتم إزالتها بشكل كلي بعد يومين من العملية، ومن المفضل أن يتم إزالتها عن طريق الطبيب المختص، حيث يتواجد لديه العديد من الأدوات والمقومات التي تسهل تلك العملية، بالإضافة إلى قيامه بعملية التعقيم مرة أخرى؛ للتخلص من القشور والتجمعات الدموية، وفي الغالب يتخلص المريض من أي ألم في المنطقة المانحة بعد مرور ثلاثة أسابيع من إجراء العملية.

ما هو أفضل مركز لزراعة الشعر في تركيا؟


يجب على من يرغب في إجراء عملية زارعة الشعر في تركيا أن يولي نظره إلى مجموعة من الأمور التي تجعل من المركز العلاجي أفضل مركز لزراعة الشعر في تركيا، وفي طليعتها ما يلي:

التقنيات المستخدمة:

مدى جاهزية المركز من حيث التقنيات الحديثة التي تستخدم في عملية زراعة الشعر في تركيا، وذلك نظراً لوجود العديد من المراكز التي تستعرض عضلاتها على الانترنت؛ من خلال الخطوط المُنمقة والصور الجذابة، غير أنها لا يتواجد لديها أية عوامل مؤهلة لتلك الخدمة على الوجه الذي ينبغي أن يكون، ويمكن للمريض أن يتأكد من جودة المركز؛ من خلال التعرف على بعض المرضي الذين قاموا بأداء تلك العملية في ذلك المركز، وسؤالهم عن النتائج، وهناك وسيلة بسيطة في ذلك، فالمراكز الشهيرة يتواجد لديها تعليقات للمرضي، ومن الممكن أن يتم اتخاذ أحدهما كصديق، وتوجيه كافة الاستفسارات إليه.

الخبرة:

الخبرات الطبية هي الأساس الذي ينبغي أن يأخذه المريض في الاعتبار عند التوجه إلى أي مركز لزراعة الشعر في تركيا، وذلك الأمر يمكن أن يتعرف عليه المريض؛ من خلال الفحص الشامل للموقع الالكتروني للمستشفي أو المركز بشكل دقيق، حيث يتواجد أسماء عالمية للأطباء، ولا غبار عليها، وبالتالي لن يعاني المريض من قل الخبرات التي قد تؤثر على المنطقة المستقبلة والمنطقة المانحة عند زراعة الشعر في وقت الاستشفاء.

الخدمات:

الخدمات المرافقة للعملية وهي تتمثل في الرعاية قبل العملية،وحسن الاستقبال، المصداقية في التعامل، وتعريف المريض بكافة التفاصيل الخاصة بعملية زراعة الشعر، ويشمل ذلك ايضًا طريقة  التعامل مع مناطق العملية، متمثلًا ذلك في المنطقة المستقبلة و المنطقة المانحة عند زراعة الشعر، ومدة الاستشفاء التي تتطلبها حالة المريض والتي تختلف من شخص لآخر، وكذلك أوجه الخدمات المقدمة من المركز.

لماذا انترناشيونال استاتيك:

يمتلك مركز انترناشيونال استاتيك كافة المقومات والعوامل التي تم تفنيدها في الفقرات سالفة الذكر، ويمتلك قاعدة كبيرة من المرضى، الذين قاموا بأداء عملية زراعة الشعر في تركيا، وهو مناط للكثير من الشخصيات المشهورة، التي قامت بإجراء عملية زراعة الشعر، ويحسن أطباء مركز إنترناشيونال استايتك التعامل مع المنطقة المستقبلة والمنطقة المانحة في عملية زراعة الشعر.


أنترناشونال استاتيك
أنترناشونال استاتيك

ما هي الأعراض الجانبية التي قد تلحق بالمنطقة المانحة بعد زراعة الشعر؟


  • الشعور بألم في المنطقة المانحة بعد العملية من الأمور الطبيعية التي ينبغي ألا تشغل بال المريض فهو مسالة عرضية، وتختلف حدته وفقًا للوسيلة المستخدمة في عملية زرع الشعر، فكلما كان الأمر بعيدًا عن الشقوق الكبيرة، كلما ساهم ذلك في خفض نسبة الألم في المنطقة المانحة بعد عملية الزراعة.
  • قد يشعر بعض المرضي بحكة بسيطة في المنطقة المانحة بعد عملية زراعة الشعر، وفي تلك الحالة يقوم الطبيب بوصف بعض الكريمات أو المسكنات، التي تساهم في خفض الإحساس بالحكة الذي يلازم المريض، وفي الغالب تلك الحالة عرضية، ولا تدوم أكثر من يومين، وتتضاءل مع الوقت، وبعد أسبوع من الممكن أن يستخدم المريض بعض أنواع الشامبوهات وفقاً لرؤية الطبيب.
  • قد تظهر حبوب في المنطقة المانحة بشكل بسيط نتيجة عملية الاقتطاف، وفي تلك الحالة يوجه الطبيب المريض نحو نوعيات من الأدوية، يمكن عن طريقها تحقيق الشفاء.
  • في حالة استمرار حدوث الم في المنطقة المانحة من الممكن أن يقوم الطبيب بوصف أحد أنواع المضادات الحيوية الحديثة مع المسكنات؛ لضمان التخلص من أية سلبيات في مدى زمني قصير.

هل تنمو بُصيلات الشعر في المنطقة المانحة ؟

ويُعد ذلك السؤال من أكثر الأسئلة التي يبديها المُقدمين على عملية زراعة الشعر، ومن الناحية الطبية يمكن أن نوجز الإجابة في أنه لا يمكن أن تنمو بُصيلات المنطقة المانحة بعد عملية زراعة الشعر؛ نظراً لان الطبيب المعالج يقوم بفصل الشعيرة من جذورها، إلا أن ذلك لا يعد عيب في تلك العملية، ويمكن تدارك ذلك من خلال القيام الطبيب باختيار بُصيلات متباعدة، وبالتالي لا يؤثر ذلك الأمر بدرجة كبيرة على مستوى كثافة المنطقة المانحة بعد عملية زراعة الشعر في تركيا.


ما هي خطوات عملية زراعة الشعر تركيا من خلال مركز انترناشيونال استاتيك في تركيا؟

التواصل مع المركز:

وهي تتمثل في تواصل المريض  مع الأطباء المعالجين بمركز انترناشيونال استاتيك عبر الموقع الالكتروني أو من خلال الهواتف المدونة بصدر الموقع، ويوجد نخبة من أفضل الأطباء الذين يردون على كافة الاستفسارات التي تخطر بذهن المرضى على مدار الساعة، ومن خلال ذلك يتعرف المريض على الخطوط العريضة لعملية زراعة الشعر في تركيا متمثلًا ذلك في المراحل والإجراءات ومدى مناسبة حالته للقيام بتلك العملية، والنتائج المتوقعة وما إلى غير ذلك.


أنترناشونال استاتيك
أنترناشونال استاتيك

السفر إلى تركيا:

يقوم المريض بتجهيز جميع الملابس الخاصة به والمستلزمات التي يحتاج إليها، ويستعد للسفر إلى اسطنبول بتركيا، وبمجرد وصول المريض يكون في استقباله أحد ممثلي مركز انترناشونال استاتيك الذي يقوم بتسهيل كافة الإجراءات المتعلقة به؛ من أجل الوصول إلى المركز بسهولة ودون عناء، علمًا بان تلك الخدمات الشخصية، لا تتوافر إلا لدى المراكز ذات السمعة الطيبة مثل مركزنا، وبعد وصول المريض للمركز يترك ليخلد للراحة والتخلص من عناء وإرهاق السفر في حجرته المجهزة بكافة الإمكانيات المعيشية الفخمة.

فحص المريض وإجراء الاختبارات:

في اليوم التالي لوصول المريض إلى مركز انترناشيونال استاتيك، يقوم الطبيب المسئول عن إجراء العملية بإجراء الكشف الظاهري على المريض؛ للتأكد من عدم وجود مرض معوق قد يؤثر على سير العملية، وكذلك يستمع الطبيب للمريض للتعرف على الأمراض السابقة التي تعرض لها ، ولستة الأدوية التي يتناولها خلال تلك الفترة، لتشخيص مدى تأثير أي دواء على العملية، وبعد ذلك يقوم الطبيب بتدوين كافة الاختبارات التي يحتاج إليها.

يتوجه المريض إلى قسم التحاليل والاختبارات المتواجد داخل مركز إنترناشيونال استايتك، ومن ثم أخذ عينات الدم والبول والبراز، والقيام بالتحاليل التي لا تأخذ أكثر  من 5 ساعات، وبعد ذلك تخرج النتائج التي تعرض على الطبيب المعالج مباشرة، وبناءًا على ذلك يتم تحديد موعد العملية.

اجراء العملية:

بعد القيام بتخدير المريض، يقوم الطبيب المعالج باقتطاف الشعر من المنطقة المانحة، وفقًا للطريقة المتبعة، والتي تختلف من مكان لآخر، فهناك من يقوم بتلك العملية من خلال طريقة النانو فيو، أو باستخدام قلم بنشوي، أو عن طريق تقنية البركوتان، غير أن أفضل التقنيات في الوقت الحالي هو تقنية الروبوت ارتاس، والتي تعتمد على اختبار أفضل الشعيرات من المنطقة المانحة من خلال الحاسب الآلي، وبعد ذلك إعادة زراعتها في المنطقة التي لا تحتوي على الشعر، وجديراً بالذكر أن الطبيب يقوم بتعقيم المنطقة المانحة بعد عملية زراعة الشعر، حتى لا يحدث بها ثمة تلوث ميكروبي على المدى القصير.

الرعاية الطبية بعد العملية:

يولي مركز انترناشيونال استاتيك أهمية كبيرة للمرضي بعد عملية زراعة الشعر في تركيا، من خلال تقديم كافة أوجه الرعاية عن طريق المتابعة الطبية على مدار اليوم، وتلبية كافة المتطلبات بواسطة الممرضين والممرضات، وفي الغالب يُمكن للمريض أن يخرج في ذات اليوم، مع متابعة الحالة مع الطبيب المعالج حيث أنه هو المنوط به تحديد ذلك، وتبدأ بُصيلات الشعر في النمو في المنطقة الجديدة بعد أسبوعين من إجراء العملية، و يحدث الشفاء التام للمنطقة المانحة بعد زراعة الشعر بفترة يسيرة، مع متابعة قوائم الأدوية.


الاستشارة في مركز انترناشونال استاتيك مجانية 100%
الاستشارة في مركز انترناشونال استاتيك مجانية 100%

◼ نوصيك بأن تقرأ هذا أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى
دردشة عبر الواتسأب
هل تبحث عن استشارة مجانية؟
مرحبا
هل تريد الحصول على استشارة مجانية عن صحة المنطقة المانحة بعد زراعة الشعر؟