اللحية وجمال الوجه

اللحية وجمال الوجه

زراعة شعر اللحية وجمال الوجه وإعطاء الوجه شكلًا مميزًا:


اللحية وجمال الوجه تُعطي للرجل شكلًا مميزًا، لكنَّ هناك من لا تُعطيه لحيته ما تُعطيه للغير من مظهر جيد؛ فهي تكون غير مُنظَّمة، أو بها مشكلة تُؤثِّر على شكلها، كمن حدثت له حادثة في مكان اللحية، وجعل ظهور الشعر فيها مستحيلًا، أو ظهور القليل من الشعر فقط، وليس في كل منطقة اللحية، فهذا يُعطي شكلًا غير جمالي؛ ولذلك نُقدِّم الحلَّ بزراعة اللحية.

 

أهم ما يجب أن نعلمه عن زراعة اللحية:


من يزرع لحيته؟ هناك عدد من الأفراد الذين يجب عليهم إيجاد حل لمشكلة اللحية، لأن اللحية بمظهرها غير الجيِّد تُعطيهم منظرًا غير جيِّد، فيجعلهم يُزيلون ما بها من شعر بشكل دائم، لأنهم إذا أطلقوها سيظهر عدم انتظامها وشكلها غير الجيِّد.
  • ومن أكثر الأفراد الذين يبحثون عن حل للحية هم الذين لديهم مشكلات فيها:
  • مثل الحرق، وظهور آثار الحريق عليهم، والظهور بمظهر سيئ.
  • أو آثار ما يُعرف بصلع الاجتذاب، وهو سقوط شعر اللحية بسبب كثر جذب أو شد الشعر الموجود بها.
  • وهناك ما يُسمَّى فراغًا في شعر اللحية، أي إن اللحية يكون بها شعر غير منتظم، ولا يكون كاملًا.
  • أو تكون منطقة اللحية قد أصيبت بالثعلبة، والتي تستمر لفترة طويلة، وتُسبِّب تساقط الشعر.
  • وأحيانًا الصلع إذا لم تُعالج.
  • وهناك أيضًا ما يُسمَّى عامل الوراثة، أي ما يرثه الولد من أبيه أو أجداده من شكل اللحية.
  • وإلى جانب ذلك هناك أمراض مثل ضعف الشعيرات الدموية، وفقر الدم، وأمراض أخرى.
  • مثل التي تكون نتيجة التدخين، تمنع ظهور شعر اللحي.
  • ومن لديهم ندوب أو تقطيعات، وغيرها من المشكلات التي تجعل الفرد غير قادر على مواجهة الناس بشكل لحيته غير الجيِّد، وتجعله يبحث عن أي حل لهذه المشكلة.

فهناك بعض الرجال الذين يبحثون عبى الإنترنت لإيجاد حل لهذه المشكلة، ووُجدت بعض الوصفات التي تُساعد على كثافة الشعر، وهي خلطات جرَّبها كثيرون، ولكن لم تأتِ بنتيجة سوى القليل، وهناك نصيحة أيضًا وهي أن تتم تجربة حلاقة اللحية في اتجاه مخالف لظهور الشعر.

ولكن هذا أيضًا لا يصلح لعدد من الحالات، مثل الحروق، لذلك وجدوا أن الحل الأفضل هو القيام بعملية زراعة شعر اللحية، فشعر اللحية مثل شعر الرأس قد يتساقط لنقص فيتامين ما، أو وجود مرض معين لدى الفرد، لذلك قبل أن تبحث عن الحل ابحث عن السبب وعالجه، لو هذا كان في الإمكان.


زراعة الشعر في انترناشونال استاتيك تركيا
زراعة الشعر في انترناشونال استاتيك تركيا

كيف تتم عملية زراعة شعر اللحية “الذقن”؟


عملية زراعة اللحية هي عملية جراحية يتم فيها:

  • أولًا تحديد أي الطرق ستُستخدم الطبيب في العملية، حيث إن هناك طريقتين؛ طريقة الشريحة، وطريقة الاقتطاف، حيث إن المريض هو من سيختار أي الطرق سيُجري بها الطبيب العملية.
  • ويتم التحديد حسب موافقة أو رفض المريض لحلق شعره بالكامل، فإذا وافق تُستخدم طريقة، وإذا رفض تُستخدم الأخرى.
  • وبعدها تخدير المريض حسب ما يقرر الطبيب، سواء كُلِّيًّا أو موضعيًّا، فحالة المريض يكون على أساسها التخدير.
  • بعد التخدير يتم تحديد المنطقة التي سيُؤخذ منها الشعر الذي ستتم زراعته، وتُسمَّى المنطقة المانحة، أي تمنح الشعر، والتي تكون من شعر الرأس، والتي تكون عادة من الجانبين، أو الجزء الخلفي حسب المريض.
  • وبعدما يأخذ البُصيلات يُحدِّد المنطقة التي ستُزرع فيها هذه البُصيلات، وهذه المنطقة تُسمَّى المستقبلة، أي تستقبل ما تم أخذه من المنطقة المانحة وعدد البُصيلات التي سيتم زرعها في اللحية يُحدِّدها الطبيب حسب رغبة المريض، أي كثافة يريد، فكل حجم وله عدد معين من البُصيلات.
  • وبعدها يقوم الطبيب بالزراعة بإبرة دقيقة حتى يستطيع التأكد من زراعة كل شعرة على حدة.
  • وبعدها يغلق الطبيب كل الجروح التي فتحها في المنطقة المانحة والمستقبلة.

وهذه العملية تحتاج إلى عدد من الساعات، أي من ثلاث إلى خمس ساعات، ولن تظهر نتيجة العملية في نفس الوقت، ولكن تحتاج إلى بضعة أشهر حتى تظهر النتيجة النهائية، وكلما أردتُها أثقل زاد الطبيب في عدد البُصيلات المزروعة.


اللحية وجمال الوجه


وقد تكون هذه العملية على مرَّتين إذا أراد المريض لحية كثيفة جدًّا، وهو ما لا يُريده كثيرون، وعملية زراعة شعر اللحية ليست بالعملية التي تتطلَّب المكوث في المستشفى، فيمكن للمريض الخروج في نفس اليوم بعد أن يطمئن عليه الطبيب، وهي أيضًا ليست من العمليات التي يمكث فيها المريض في البيت، حيث إنها غير مُتعبة وغير مُؤلمة، أو ألمها مُحتمل، ويكون يوم العملية فقط، فهي ليست لها فترة نقاهة، ويمكن أن يعود المريض إلى عمله وحياته في يوم العملية، ولكن يُفضَّل أن يعود في اليوم الذي يليه.

 

تعليمات ونصائح للمريض قبل و بعد عملية زراعة شعر اللحية وجمال الوجه :


بعد دخول المريض المركز أو المستشفى والتحدُّث مع الطبيب واتِّخاذه قرار زراعة شعر اللحية وجمال الوجه يقوم الطبيب بإعطاء المريض عددًا من النصائح والمعلومات التي يجب أن يتَّبعها قبل وبعد العملية، فالنصائح قبل العملية حتى لا تحدث مشكلات أو مضاعفات، مثل:
  • التوقُّف عن التدخين قبل العملية بفترة.
  • وعدم تناول أدوية لسيولة الدم، وبعد العملية حتى لا تحدث آثار جانبية.
  • مثل عدم الإجهاد، وممارسة الأعمال الشاقة، أو الرياضات العنيفة.
  • وعدم لمس منطقة اللحية أو الجروح، سواء في المنطقة المانحة أو المستقبلة حتى يقرر الطبيب.
  • ويجب أن تظل منطقة اللحية والمأخوذ منها الشعر جافَّة لا يُلامسها الماء لفترة يقررها الطبيب.
  • وعندما يقرر الطبيب السماح بلمسها ينصحه ببعض المستحضرات والأدوية التي ستُرشُّ، والتي سيأخذها المريض حتى يتم الشفا.
  • ويجب على المريض الالتزام بمواعيد الأدوية، والالتزام بالنصائح حتى يتم الشفاء في أسرع وقت.
  • وبعد العملية يجب أن يكون المريض على علم بأي تغيُّرات قد تحدث إما في منطقة الوجه.
  • وإما في اللحية فقط حتى لا يُفاجأ بأي تغيُّرات، ويجب أن يتحدَّث الطبيب مع المريض عن أمور معينة إذا حدث له يجب أن يراجع الطبيب فيها فورًا حتى لا تحدث مضاعفات للمريض.

 

ما يجده الفرد من مشكلات وأضرار بعد عملية زراعة شعر اللحية وجمال الوجه :


عملية زراعة اللحية وجمال الوجه أحيانًا لها كثير من المُضاعفات، لأن اللحية في الوجه، وأي شيءٍ يكون بها نتيجة العملية، يظهر دائمًا، لأنه مكان ظاهر، وما يحدث به قد يجعل شكلها أسوأ بعد العملية، وهذا يرجع إلى حدٍّ كبيرٍ إلى الطبيب الذي يقوم بالعملية، فإذا لم يكن على علم كبير بعملية زراعة اللحية وما يقوم به في هذه العملية، فقد يضر المريض:
  • فأولى المشكلات هي التخدير؛ لأنه إذا لم يكن يناسب المريض فهو سيضرُّه.
  • وأيضًا إلى جانب التخدير هناك التعقيم إذا لم يُراعِ الطبيب التعقيم الجيِّد فقد يُسبِّب هذا مُضاعفات للمريض، مثل تلوُّث الجرح مثلًا، وقد يُسبِّب هذا التلوُّث مخاطر ومُضاعفات أخرى يكون المريض في غنى عنها، لذلك يجب الحرص عند اختيار الطبيب والمكان.
  • وهناك آثار العملية التي قد تكون ظاهرةً، خاصةً في تلك المنطقة، فيجب على الطبيب أن يُخفي آثار العملية، وأن لا يجعلها ظاهرةً.
  • ووجود كدمات وتورُّم ونزيف أحيانًا في قليل من العمليات إلى جانب بعض الندبات والاحمرار التي قد تُسبِّبها العملية.
  • ومن المشكلات التي قد يُسبِّبها الطبيب إذا كان غير كفءٍ ومُلمٍّ بهذه العملية، فستكون نتيجة العملية أن الشعر المستخدم في الزراعة يكون غير مُطابق لشعر اللحية الطبيعي، وبهذا يضطر المريض إلى إعادة العملية.
  • وإذا تغاضى الطبيب عن أي أمراض توجد لدى المريض قد تُؤثِّر على العملية بشكلٍ سلبيٍّ، ولم يُعالجها، أو تغاضى عن التحدُّث مع المريض وسؤاله عن أي أمراض يُعانيها، مثل السكر مثلًا، فقد يُسبِّب هذا مُضاعفات خطيرة ومشكلات كبيرة لجسد المريض.
  • ولو لم يكن الطبيب مُدرَّبًا ويعلم ما يفعله وكيف تتم الزراعة وأين، فسيسقط الشعر الذي ستتم زراعته، ولن يظهر شعر في اللحية مُجدَّدًا.
  • وليس الطبيب فقط هو من يُسبِّب آثارًا جانبية، ولكن أيضًا الطريقة المستخدمة في عملية زرع اللحية، فكلما استخدم الطبيب الطرق الحديثة أو الوسائل الحديثة قلَّت المضاعفات، وربَّما تلاشت.

اللحية وجمال الوجه


زراعة اللحية في تركيا:


تركيا أفضل البلاد التي يمكن إجراء عملية تجميلية بها، فالسائح سيجد في تركيا بعد العملية عديدًا من المناطق الجميلة التي يُمكن أن يُؤدِّي فترة النقاهة أو فترة إقامته بتركيا في زيارتها والتمتُّع بسحرها، مثل القصور، والمساجد، والمتاحف، والأماكن الأخرى، للاستجمام والعلاج، فتركيا بها أماكن قد تجعل من يزورها لا يحتاج إلى زيارة أي مستشفى هناك إلى حدٍّ ما.

فهناك مثلًا العيون الكبريتية، وغيرها، التي يستطيع المريض أو من أتى معه أن يذهب لهذه الأماكن ويستمتع بما بها من خدمات، ويجب أن لا يقلق المريض من فترة إقامته، فهناك عديد من الفنادق الممتازة، التي تمتاز بمظهرها الجيد وخدماتها الممتازة، ولا تحتاج إلى كثير من التكاليف الإضافية، وهذه المميزات تجعل الفرد يودُّ لو يُطيل البقاء هناك.

أما بخصوص عملية زراعة شعر اللحية في تركيا فهي من العمليات السهلة هناك، والتي يقوم بها عديد من المراكز، وبأسعار مُذهلة، والمراكز هناك لا تقوم بعمليات زراعة شعر اللحية في تركيا بصورة بسيطة، ولكنَّ هناك عددًا كبيرًا من الأفراد ممن زرعوا لحية هناك قد تحدَّثوا بطريقة ممتازة عن العملية والطبيب والمستشفى، حيث هناك يحصل المريض على ما يُرضيه.

أفضل مراكز زراعة الشعر اللحية في تركيا:


ومن المراكز التي تم ذكرها كثيرًا، وتردَّد اسمها على ألسنة كثير من المرضى مركز إنترناشيونال إستاتيك، الذي يشتهر بسُمعته وسُمعة أطبائه، فهو من أشهر المراكز التي تقوم بعملية زراعة شعر اللحية في تركيا، وليس في هذه العملية فقط، وإنَّما في جميع أنواع العمليات، مثل عمليات القلب، والعيون، والأمراض الأخرى، التي تستدعي التدخل الجراحي.

وأيضًا العمليات التجميلية، مثل تجميل الأنف، والصدر، والوجه، وغيرها، من العمليات التي تحتاج إلى مركز متخصص، وبه أطبَّاء ممتازون، فهم لديهم من الكفاءة ما يجعل لهذا المركز شُهرةً عالميةً في جميع دول العالم، ويأتي إليه من يُريد إجراء عملية، أو يطلب النصيحة، من جميع دول العالم، وإذا تمَّت مقارنته بغيره، وخاصة في الأسعار، والنظافة، والتعقيم، سيحتلُّ الصدارة.

عملية زراعة شعر اللحية في تركيا، وخاصة في هذا المركز، غير مُؤلمة إلى حدٍّ كبيرٍ، حيث يُراعي الأطبَّاء استخدام كل الأساليب والطرق الحديثة التي تجعل المريض لا يشعر بالألم إلى جانب أنه يندُر حدوث أي آثار جانبية بعد إجراء العملية في المركز إذا التزم المريض بالتعليمات التي يُعطيها له الطبيب.


 

◼ نوصيك بأن تقرأ هذا أيضا:

الاستشارة المجانية انترناشونال استاتيك
الاستشارة المجانية انترناشونال استاتيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى
دردشة عبر الواتسأب
هل تبحث عن استشارة مجانية؟
مرحبا
هل تريد الحصول على استشارة مجانية عن اللحية وجمال الوجه؟