العناية بالأسنان

العناية بالأسنان

مقدمة العناية بالأسنان:

إن الأسنان هي أحد أهم الأجزاء التي تضفي على الوجه جمال من خلال الابتسامة الرائعة ولكن البعض يحتاج إلى معرفة الطرق الخاصة بالمحافظة عليها، وكيفية حمايتها من المشكلات التي تسبب لها الضرر، وفي هذا المقال سوف نعرض لكم كل أساليب العناية بالأسنان من خلال مركز انترناشونال استاتيك في تركيا، ومن خلال المقال سوف نجيب على كافة التساؤلات التي تدور في أذهانكم.

 

رعاية الأسنان:


لكي تستطيع أن تقوم برعاية الأسنان يجب عليك معرفة ما هي الأسنان في البداية حيث أنها عبارة عن بعض العظام الصغيرة الصلبة التي تكون بداخل بعض من اللحم الذي يعمل على تغطية اللثة، وهي لها ترتيب ثابت في الفم داخل الفك الخاص بالإنسان فإن أغلب الحيوانات أيضاً لهم أسنان وتعد مرتبة بنفس الترتيب في الغالب، إن الأسنان تنمو في الإنسان على مرحلتين أساسيتين فعد المرحلة العمرية الأولى ينمو لديك الأسنان التي تسمى الأسنان اللبنية التي تنمو لفترة ثم تبداً في السقوط تباعاً من تلقاء نفسها، حتى أن تبداً المرحلة الثانية في سن معين فيبدأ نمو الأسنان الدائمة لديك.

إن للأسنان أهمية ووظائف وفوائد عدة وأهمها هي أن تقوم بتقطيع الطعام وتسهيل هضمه فإن الأسنان هي المرحلة الأولى في عملية هضم الطعام، أيضاً للأسنان اهمية جمالية فإن السر في جمال الوجه هو الابتسامة الرائعة النقية مما يجعل الاهتمام بصحة الأسنان هو الأمر الأول الشاغل لمراكز انترناشونال استاتيك في تركيا للعناية بالأسنان.

 

أهمية العناية بالأسنان:


يشير مركز انترناشونال استاتيك في تركيا أنه لكي تحصل على ابتسامة جميلة ونقية لا يتوقف الأمر فقط على أسنان متراصة بشكل جيد واسنان بيضاء لكن الأمر يتطلب العناية بالأسنان بشكل دوري ومنتظم، حيث أن هناك بعض المشكلات التي تصيب الأسنان بشكل كبير وتصيب اللثة والأمراض التي تؤثر على صحة الأسنان بصورة مباشرة مما يعمل بدوره على التأثير العام على الفم والأسنان، يجب على كل منا أن يقوم بفحص دوري عند الطبيب المتخصص في الأسنان لكي يطمئن على عدم وجود أية مشكلات فإن هناك بعض الأمور التي قد نعاني منها دون أن نشعر ويكشف عنها الطبيب المختص.

 

متى يمكن زيارة طبيب الأسنان؟


بالطبع ينصح بزيارة الطبيب بشكل دوري لكن هناك بعض الحالات التي تعاني من أحد مشكلات الأسنان أو مشكلات الفم واللثة والتي يفضل أن تتوجه بشكل مباشر إلى طبيب الأسنان في مركز انترناشونال استاتيك في تركيا لكي يقوم بعملية الفحص لهم وتحديد الأسباب التي تجعلهم يعانون من الألم في الأسنان ومن ضمن تلك الأسباب:
  • التهاب اللثة.
  • اصفرار الأسنان.
  • نزيف اللثة.
  • رائحة كريهة بالفم.
  • تسوس الأسنان.

 

أدوات العناية بالأسنان:


هناك الكثير من الأدوات الهامة التي نحافظ بها على صحة الأسنان والفم حيث أن أول الأشياء التي تخطر في بالنا عن سماع أدوات تنظيف الأسنان هي بالطبع الفرشاة والمعجون، ولكن هناك الكثير من الأشياء الأخرى الهامة التي نغفل عنها والتي تعد من أهم الأشياء التي يمكن أن تساعدنا على الحفاظ على الأسنان بشكل كبير والتي منها غسول الأسنان وخيط الأسنان الطبي وأداة تنظيف الأسنان فإن المعجون والفرشاة غير كافي لكي تحصل على أسنان نظيفة وسوف نتناول كل تلك الأدوات بالترتيب:

فرشاة الأسنان:

إنها من أشهر الأدوات المستخدمة في العناية بالأسنان فإنه يجب استخدامها بشكل يومي على الأقل مرتين مرة في الصباح ومرة أخرى في المساء، يجب عليك أن لا تفرط في استخدامها بشكل مبالغ فيها لأن ذلك يؤدي إلى حدوث تهيج في اللثة، إنه هناك الكثير من الأنواع المختلفة لفرش الأسنان وإن الطريقة المثالية لاختيار الفرشاة التي تتناسب معك يتوقف في المقام الأول على حالة الأسنان الصحية واللثة بشكل عام، وهناك بعض الصفات المثالية لفرشة الأسنان التي تتمثل في أن يكون لها مقبض مريح يساعد في الاستخدام وأن تكون أليافها مستقيمة الشكل ولينة إلى حد كبير على الأسنان ويجب أن لا يتم استخدام الفرشة الواحدة لمدة تزيد عن ثلاث اشهر أو أقل.

معجون الأسنان:

إنه هناك الكثير من الأنواع من معجون الأسنان التي يتم طرحها في الأسواق ولكن عليك الاختيار بحرص من بين مختلف تلك الأنواع، حيث يجب أن تراجع الطبيب في مركز انترناشونال استاتيك في تركيا، فإنه يقوم بفحص الأسنان وتحديد المعجون الذي يتناسب مع صحة الفم والأسنان بشكل كامل حيث أن هناك بعض الأمراض التي تصيب الأسنان واللثة تجعل بعض الأنواع من معجون الأسنان لا تتناسب معها، وينصح بشكل عام أن تستخدم معجون الأسنان الذي يحتوي على كميات عالية من مادة الفلورايد لأن احتكاكه بالأسنان منخفض إلى حد كبير مما يحميها من التسوس أيضاً هو معزز جيد لكي يحافظ على طبقة المينا الخاصة بالأسنان.

أداة تنظيف الأسنان:

إنها اداة يتم استخدامها بالإضافة إلى الفرشاة الخاصة بالأسنان حيث تعمل تلك الأداة على إزالة البواقي التي تكون عالقة في الأسنان من الطعام، فإن فرشاة الأسنان وحدها لا تستطيع الوصول إلى كل الأماكن بشكل جيد فيجب عليك استخدامها في روتين العناية بالأسنان بشكل يومي مرتين على الأقل في اليوم، حيث تستخدمها لمدة تتراوح من دقيقتين إلى ثلاث دقائق لكي تزيل كافة البكتيريا التي من الممكن أن تتكون بين الأسنان من خلال أداة إزالة الشوائب.

غسول الفم:

إن غسول الفم يستطيع الوصول إلى كل جزء موجود بالفم بشكل كبير حيث أنه يصل إلى تجويف الفم ويجب علينا أن نقوم باستخدامه مرتين على الأقل يوميا للحفاظ على صحة الفم والأسنان من الضرر، إن غسول الفم يعمل على تقليل المعدلات الخاصة بطبقة البلاك التي توجد على سطح الأسنان، وأيضاً يعمل على تقوية طبقة مينا الأسنان لأنه يحتوي على مادة الفلورايد ويزيل البكتيريا الضارة بالأسنان ويحافظ على سلامة اللثة، إضافة إلى أنه يعطي نفس منعش ويزيل أي روائح كريهة في الفم.

خيط تنظيف الأسنان الطبي:

ويعد خيط تنظيف الأسنان من نصائح لصحة الأسنان التي يشير لها أغلب الأطباء المتخصصون في الأسنان في مركز انترناشونال استاتيك في تركيا، حيث أنه يعمل على إزالة الأجزاء التي بين فراغات الأسنان من الطعام التي قد تعمل على تكوين البكتيريا، وأيضاً يزيل طبقة البلاك التي قد تتطور إلى طبقة جيرية وينصح باستخدامه مرة واحدة يومياً على الأقل ويستخدم في تنظيف الطبقة التي ما بين الأسنان واللثة فيحافظ علي صحة اللثة أيضاً.

السواك:

هو أحد العناصر القديمة التي تعد من أهم نصائح العناية بالأسنان فإنه عبارة عن غصن يأتي من شجرة الأراك ويتميز بأنه يحتوي على مواد كيميائية تساعد على طرد البكتيريا وتنظيف الأسنان بشكل كبير وهو يتكون من الكثير من الألياف الطرية التي تتناسب مع تحسس اللثة ولا تسبب لها أي ضرر، بل إنه يعمل على تقوية اللثة وحمايتها من تكوين التكلسات أو حدوث أي التهابات بها لما يحتويه من ألياف طبيعية بها العديد من المعادن المفيدة.

 

العناية بالأسنان للأطفال:


إن العناية الشاملة بالأطفال لا تقل أهمية عن العناية بأسنان الأطفال لأن الأطفال في المراحل المبكرة في حياتهم هم أكثر عرضه إلى الاصابة بمشكلات الأسنان أو اللثة، ونظراً لأهمية الأسنان سوف نشير لكم إلى كيفية المحافظة على صحة الأسنان للأطفال بشكل كامل في عدة نقاط وهي:
  • نبدأ بأول مرحلة وهي الطفل الرضيع بمعجون الأسنان الذي يحتوي على كمية كافية من الفلورايد وهذا عند بدء ظهور الأسنان اللبنية والتي يبدأ تكوينها في داخل عظام الفك عند ولادة الطفل وتبدأ تلك الأسنان في الظهور في خلال الست شهور الأولى إلى العام الأول من ميلاد الطفل، إن مادة الفلورايد مهمه للطفل في تلك المرحلة لأنها تساعد أسنان على النمو بشكل طبيعي.
  • ينصح مركز انترناشونال استاتيك في تركيا جميع الأمهات أن يقوموا بالإشراف على الأطفال حتى سن 7 سنوات في أثناء قيامهم بتنظيف أسنانهم بمعجون الأسنان والفرشاة الذي يحتوي على كمية من الفلورايد لكي يتفادوا أن يقوم الطفل بلعقة أو بلع جزء منه، وفي تلك المرحلة يفضل أن تتراوح نسبة الفلورايد في المعجون ما بين 1350 إلى 1500 جزء من المليون.
  • أما في حالات الأطفال تحت سن الست سنوات فإن البعض من الاهل يفضلون أن يستخدم الطفل المعجون بكميات أقل في نسب الفلورايد خاصة إن لم يكونوا مصابين بأي أمراض اللثة أو التسوس في الأسنان، حيث نشير إلى أن نسبة الفلورايد يجب أن لا تقل عن 1000 جزء من المليون في المكون ويمكن التحقق من ذلك من خلال الإرشادات المكتوبة على العبوة، حيث يجب أن يتم تشجيع الطفل على بصق ما قام بتناوله من المعجون وأيضاً يجب أن لا يتم غسل الأسنان بالماء لكي لا يتم إزالة الفلورايد فتقل فائدته على الأسنان.

 

صحة الأسنان للأطفال:


هناك بعض من نصائح الحفاظ على صحة الأسنان للأطفال يجب أن يتم العمل بها بشكل كبير لكي تصلي بطفلك إلى صحة جيدة لأسنانه ولا تتعرض إلى مشكلات التسوس أو ما شابه من المشكلات، حيث يجب المتابعة مع الطفل بشكل كبير لكي يتم التأكد من أنه يعمل بشكل جيد على تلك النصائح والتي منها:
  • تحديد الأطعمة الخفيفة التي يتناولها الطفل وأيضاً الحرص على استخدام اقل للحلوى حيث أنه تلك اللصقات والأطعمة الحلوة تحفز نمو البكتيريا مما قد يؤدي في نهاية الأمر إلى الاصابة بتسوس الأسنان.
  • تنظيف أسنان الطفل بعد الانتهاء من كل وجبة غذائية.
  • التأكد من تنظيف أسنان الطفل بعد تناوله للدواء حيث أن بعض الأدوية مثل أدوية السعال تحتوي على كميات عالية من السكر الذي يحفز الفم بدوره لكي يقوم بإفراز المادة التي تآكل طبقة المينا العليا التي تعمل على حماية الأسنان.
  • حماية الطفل من المشروبات السكرية الضارة المتمثلة في المشروبات الغازية التي تقوم أيضاً بالمساعدة في تسوس الأسنان.
  • تدريب الطفل على عادات غذائية سليمة وهي أسهل الطرق التي تساعدك في الحفاظ على صحة أسنان الطفل أن يتعلم الأغذية المفيدة لصحة أسنانه المتمثلة في الوجبات التي تحتوي على الكالسيوم وعلى شرب اللبن ووضع البروكلي له في الطعام.
  • من الممكن أيضاً أن يتم إعطاء الطفل الماء الذي يحتوي على نسبة من الفلورايد فإنه غير سام ولا يوجد به ضرر على الطفل بل يساعده في الوقاية من التسوس.

 

الأسئلة المتكررة حول العناية بالأسنان:


هناك بعض الأسئلة المتكررة والشائعة بشكل كبير لكيفية الحفاظ على الأسنان وطرق العناية بها، ونظراً لأهمية الأسنان فإن مركز انترناشونال استاتيك في تركيا يعمل على الإجابة على كافة تلك الأسئلة بشكل مبسط وسلس مما يحقق لكم الفائدة الكبرى من الحصول على كل ما تودون معرفته للوصول إلى أسنان تتمتع بصحة جيدة ومن تلك الأسئلة:

ما أعراض تسوس الأسنان؟

هناك عدة أعراض تشير إلى وجود تسوس في الأسنان وهي متمثلة في الآتي:

  • ألم يحدث بشكل مفاجئ في الأسنان ودون وجود سبب واضح.
  • الحساسية في الأسنان.
  • الشعور بالألم عند تناول الأطعمة أو شرب الأشياء شديدة البرودة أو السخونة.
  • وجود بقع لها لون أسود أو بني على سطح الأسنان.
  • وجود حفر أو فجوات في الأسنان.

ما أسباب تسوس الأسنان؟

هناك عدة عوامل وأسباب تساعد في حدوث تسوس الأسنان وإليكم بعض من تلك الأسباب:

  • موقع الأسنان من العوامل الهامة في الاصابة بالتسوس حيث أن الضروس والطواحن هم أكثر عرضة من بقية الأسنان إلى التسوس نتيجة إلى وجود الكثير من الفجوات فيها تساعد على تراكم الطعام مما يؤدي إلى تكون البكتيريا بشكل أكبر، وهي من المناطق التي يصعب الوصول إليها في التنظيف أيضاً.
  • هناك بعض المشروبات والاطعمة التي تساعد على زيادة فرص التسوس والتي منها الكعك والحلوى والبسكويت ومنها أيضاً الحبوب الجافة وبعض من حلوى النعناع ورقائق البطاطس إضافة إلى تناول العسل بكميات كبيرة والمثلجات والمياه الغازية.
  • تناول الوجبات بشكل متكرر طوال اليوم خاصة إن توافر بها كميات كبيرة من السكر يساعد البكتيريا على أن تكون الكثير من الطاقة التي تقوم بمهاجمة الأسنان وتحدث بها الأضرار التي منها التسوس.
  • أما عن صحة الأسنان للأطفال فإن عند الرضع في بعض الأحيان تقوم الأم بترك الزجاجة التي بها الحليب أو أي من العناصر التي تغذي الطفل، فتظل تلك السكريات في فم الطفل لفترات طويلة مما يؤدي إلى تكون البكتيريا التي تعمل على تآكل الأسنان، وأيضاً من الممكن أن تحدث تلك المشكلة عند تناول الأطفال تلك المشروبات وهم يتحركون خلال اليوم بشكل متكرر.

ما أسباب رائحة الفم الكريهة؟


إن من أسباب رائحة الفم الكريهة أن تحدث إحدى المشكلات الخاصة بالأسنان وأيضاً مشكلات خاصة بالصحة العامة والتي تتمثل في النقاط التالية:
  • أمراض اللثة: هي من الأسباب الأكثر شيوعاً التي تؤدي إلى الرائحة الكريهة في الفم، فإن التهاب اللثة يعمل على انتفاخها تباعدها بشكل كبير عن الأسنان والتي تخلق بعض الفجوات التي تعتبر بيئة جيدة لنمو البكتيريا التي تتسبب في تلك الرائحة الكريهة.
  • إهمال الأسنان: من خلال عدم معرفة كيفية المحافظة على الفم وتنظيفها بشكل يومي يؤدي ذلك إلى تسارع نمو البكتيريا في الفم، وإن التنظيف بشكل منتظم يساعد على الحفاظ على الأسنان بشكل كبير من تلك الرائحة.
  • جفاف الفم: إن جفاف الفم من الأسباب التي تحدث نتيجة إلى كثرة الكلام وأيضاً إن اللعاب يعمل على غسل الفم من البكتيريا المسببة للرائحة الكريهة، وإن الحديث بكثرة يعرض الفم إلى دخول الهواء إليه بشكل دائم مما يتسبب في جفاف الحلق، والحل هنا أن تقوم بشرب كميات كبيرة من المياه بشكل منتظم طوال اليوم.
  • الإجهاد: إن التعب يساعد في عدم إفراز اللعاب بشكل كبير، واشارت الدراسات أيضاً أن التوتر الزائد يساعد في ظهور تلك البكتيريا الضارة وأيضاً يعمل على جفاف الفم.
  • إهمال الطعام: إن عدم تناول الوجبات بشكل منتظم يؤدي بالتبعية إلى زيادة رائحة الفم فإن تناول الأطعمة بشكل منظم يساعد في عدم ظهور الرائحة الكريهة.
  • اسباب اخرى: وهناك بعض الأسباب الاخرى المتعلقة بأمراض الكبد وأيضاً بعض الأدوية التي تساعد في ظهور الرائحة الكريهة في الفم وأمراض التهاب اللوزتين والتهابات الجيوب الأنفية وبعض من أمراض المعدة.

 

كيفية الحفاظ على الأسنان من السقوط:


إن من ضمن الأشياء التي يعاني منها الكثير في مراحل تقدم العمر هي تساقط الأسنان فهناك بعض الأمور التي تساعد في الحفاظ على الأسنان من السقوط، حيث أنه هناك الكثير من الأسباب التي تساعد في سقوط الأسنان منها أسباب وراثية ومنها أسباب تتعلق بعدم معرفة كيفية العناية بالأسنان واللثة ويشير مركز انترناشونال استاتيك في تركيا إلى تلك الطرق في الخطوات التالية:
  • غسل الأسنان: مرتين يومياً على الأقل.
  • التنظيف الأسنان بدرجة عالية من التركيز: فإن الأغلب يقوم بعملية تنظيف الأسنان بشكل سريع للغاية دون الاهتمام بتنظيف الأسطح الداخلية من الأسنان أو عدم تنظيف القواطع والضروس بالشكل الكافي وهي التي يجب تنظيفها بشكل أكبر.
  • استخدام الفرشاة الكهربائية: وهي أحد الطرق الحديثة في تنظيف الأسنان وهي تساعد على القيام بتنظيف الأسنان بشكل جيد وأكثر دقة من الأسنان العادية.
  • زيارة الطبيب بشكل منتظم: وخاصة في الحالات التي تعاني من أحد مشكلات الأسنان التي تشمل التسوس والتهاب اللثة وغيرها، فيجب زيارة الطبيب بشكل متقارب في حالة وجود تلك الأمراض أما في الحالات العادية تكفي زيارة سنوية للطبيب.
  • تنظيف الأسنان لدى الطبيب: يقوم الطبيب بتنظيف الأسنان بشكل أكثر احترافية وخاصة للأشخاص الذين يعانون من تلك المشكلات الخاصة بالأسنان الي ذكرناها من قبل، فيجب أن يزور المريض طبيب الأسنان كل ثلاثة أشهر ليقوم بعملية التنظيف ومرة واحدة في السنة أيضاً لمن لا يعانون من تلك المشكلات.

 

العناية بالأسنان وتبيضها:


يعاني بعض الناس من مشاكل اصفرار الأسنان نتيجة إلى العادات الصحية السيئة مثل التدخين أو شرب الكثير من القهوة او الشاي الأسود، ولكن هناك بعض الطرق التي تساعدك في العناية بالأسنان وتبييضها مرة أخرى من خلال بعض الخطوات أو الطرق منها الطبية ومنها المنزلية والتي يشير إليها مركز انترناشونال استاتيك في تركيا في النقاط التالية:

أولا الطرق الطبية:

وهي طريقة لها نتائج واضحة ولكن لها الكثير من العيوب وتحتاج في بعض الأحيان إلى التدخل الجراحي إضافة إلى أنها مكلفة أيضا وتشمل:

  • التبييض من خلال المواد الكيميائية.
  • استخدام الليزر
  • تلبيسات الأسنان.
  • التبييض بواسطة الفينير.
  • التبييض باستخدام اللومينير.

ثانياُ الطرق المنزلية:

تعتبر تلك الطرق هي الأكثر أماناً ولها فاعلية كبيرة وخاصة إن تم إجراءها تحت إشراف الطبيب لأن القيام بها إضافة إلى مراجعة الطبيب يحقق النتائج الأفضل لك وأسنانك وتتم بالمراحل الآتية:

  • استخدام بعض الخلطات الطبيعية في تبييض الأسنان مثل خلطات زيت الزيتون وخلطات عصير الليمون.
  • يقوم الطبيب بعمل قوالب خاصة يتم استخدامها في المنزل وهي مطابقة لشكل الأسنان.
  • يتم استخدام بعض الخلطات الطبيعية على الأسنان أو الجل ووضع القوالب عليها.
  • يستخدم أيضاً جل الفلورايد في تبييض الأسنان.
  • تستخدم بعض النباتات الطبيعية في تبييض الأسنان مثل الميرمية والملح، خل التفاح، النعناع وأوراق الغاز.

 

ناهية موضوع العناية بالأسنان:


وفي نهاية المقال نتمنى أن نكون قد عرضنا لكم كل ما يخص العناية بالأسنان من خلال معرفة المشكلات التي قد تتعرض لها الأسنان، أيضاً قد عرضنا لكم المخاطر التي تصيب الأسنان واللثة وكيفية المحافظة على صحة الأسنان للأطفال وفي المقال أيضاً كل ما تريدون معرفته حول خطوات تنظيف الأسنان بشكل جيد.


أنترناشونال استاتيك / طب الأسنان

المصادر: Wikipedia |  Medicalnewstoday  |  Healthline  |  Mayoclinic

نوصيك بأن تقرأ هذا أيضا:

الاستشارة المجانية انترناشونال استاتيك
الاستشارة المجانية انترناشونال استاتيك

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى
دردشة عبر الواتسأب
هل تبحث عن استشارة مجانية؟
مرحبا
هل تريد الحصول على استشارة مجانية عن العناية بالأسنان؟