إزالة ندوب الوجه

ازالة_ندوب_الوجه

إصابة الوجه بالندوب أكثر الحوادث التي يتعرض لها الكثير من الأشخاص من جميع الأعمار، ومستحضرات التجميل وإن كان لها القدرة على إخفاء بعض الندوب فعندها لن تتمكن من إخفاء الندوب العميقة، أو آثار الحروق بالوجه، وقد عانى المصابون بالحروق والجروح العميقة بالوجه من تأثير النظرات الجانبية والتعليقات السلبية من المحيطين بهم، وربما استخدموا جميع الخلطات الطبيعية وجميع الطرق العلاجية من أجل علاج آثار الجروح والحروق، ولكن مع التطور الكبير في عمليات تجميل الوجه أصبح بالإمكان إزالة ندوب الوجه وعلاج آثار الجروح إما بطريقة جراحية أو إزالتها بطريقة غير جراحية، وتحتاج ندوب الوجه فقط  لإزالتها على يد أفضل دكتور تجميل في تركيا ، فهي تحتاج دقة بالغة حتى لأي حدث أي خطأ يتسبب في ظهور ندوب جديدة بالبشرة.

إزالة ندوب الوجه
إزالة ندوب الوجه

مميزات مركز التجميل في تركيا.

تعتبر تركيا من أهم الدول في مجال السياحة العلاجية فإن بها الكثير من مراكز التجميل ذات الخبرات العالمية، فيوجد مجموعة من أفضل مراكز التجميل في تركيا تعتمد على أطباء عالميين من مختلف أنحاء العالم، لديهم الخبرة الكافية لإجراء عملية إزالة ندوب الوجه دون إلحاق أي ضرر بالبشرة، ومن أفضل مراكز التجميل في تركيا مركز انترناشونال استاتيك  فهو من المراكز الطبية الحاصلة على تصريح وزارة الصحة، وتطبق جميع معايير الصحة العالمية، وتضم أفضل وأمهر أطباء تجميل في تركيا، وتم إجراء العديد من عمليات إزالة ندوب الوجه بداخلها، وحققت العمليات نتائج مذهلة، يمكنكم السؤال عن تجارب العملاء قبل إجراء العملية، للتواصل معهم ومعرفة مدى رضاهم عن العملية.

ما هي أسباب ظهور ندوب الوجه؟

  • إصابات الطفولة:

    بسبب أن جلد الطفل رقيق ولين جداً، فإن نسبة تأثير الصدمات به أكبر من الكبار، وخاصة في بداية مرحلة المشي، فإن الطفل يسقط كثيراً مما يسبب تعرضه للإصابات نتيجة الارتطام بأي جسم صلب، وقد يبقى أثر هذه الإصابة لمرحلة الشباب، والتي قد تسبب مشكلة نفسية إذا كانت مؤثر على شكل الوجه، مما يستدعي إزالتها أو إخفاء أثرها.

  • الحروق:

أكثر الحروق التي تترك اثراً لا يزول هي الحروق التي تصيب الوجه، فبشرة الوجه تتكون من طبقات جلد رقيقة، لا تتحمل الحرارة الناتجة عن الحروق، كما أن جلد الوجه لا يستجيب للعلاج بنفس درجة استجابة بقية الجلد بالجسم، باعتبار أن جلد البشرة أكثر حساسية من بقية الجسم، ولذلك فإن الحروق تترك ندوب لا يزول أثرها، وباعتبار أنها في الوجه فلا يمكن إخفاءها بارتداء الملابس مثلاً، كما أن أصعب ما يواجهه الشخص المصاب هو نظرة الناس من حوله، فمعظم الأشخاص ينظرون باشمئزاز للشخص المصاب بالحروق دون مراعاة مشاعره ودون إدراك مدى التأثير السلبي  لهذه النظرة.

  • آثار الخيوط الجراحية:

يتعرض الوجه للكثير من الإصابات خاصة في حوادث القيادة أو حوادث الطرق، وتحتاج جروح الوجه للخياطة كي لا يصاب الجرح بالالتهاب، هذه الخياطة لا يختفي أثرها حتى مع مرور الوقت ولذلك تحتاج لعملية إزالة ندوب الوجه كإجراء تجميلي لإخفاء هذه العيوب.

  • آثار حب الشباب:

من أهم توصيات الأطباء لمن يصابون بحب الشباب مع بداية مرحلة المراهقة ألا يعبث المصاب بهذه الحبوب، فلا يخدشها أو يحاول محو أثرها، فهذه الأفعال تترك آثار للحبوب حتى بعد اختفاء حب الشباب، وتظهر هذه الآثار وتتسع أكثر فأكثر ويظهر بالوجه نتوءات ناتجة عن أثر الحبوب.


إزالة ندوب الوجه
إزالة ندوب الوجه


الطرق الطبيعية لازالة ندوب الوجه:

للطرق الطبيعية المكونة من الأعشاب الطبيعية تأثير كبير على تحسين وتصفية بشرة الوجه من الشوائب، وتجميل الوجه بشكل عام، كما تؤثر هذه الطرق الطبيعية على الندوب، فبعض المواد الطبيعية ذات الفعالية العالية يمكنها إزالة ندوب الوجه البسيطة، فبالطبع ليس لها تأثير على الجروح أو الحروق، وإنما تأثيرها يعمل عن الندوب الناتجة عن حب الشباب، أو عن آثار الجروح الخفيفة، ومن أهم هذه المواد:

  • العسل:

فيعمل العسل كمقشر طبيعي عند خلطه ببيكربونات الصوديوم، فيعمل على تجديد خلايا الجلد وتجديد الأنسجة، ولا يجف الجلد بعد التقشير فالعسل يعمل كمقشر ومرطب طبيعي في الوقت ذاته.

  • الليمون:

يستخدم الليمون أيضًا لإزالة أثر الندوب، فهو يعالج لون الندبة إذا كان مختلف عن لون الوجه ويجعل لون البشرة موحد، كما أنه يجعل الجلد أكثر مرونة، ويحفز الجلد على نمو الخلايا.

  • الألوفيرا:

وهو الجيل المُستخلص من نبات الصبار، فيعمل الألوفيرا على إزالة الجلد الميت وترطيب الجلد، كما عمل على تجديد خلايا البشرة ومعالجة الجلد التالف نتيجة وجود الندوب.

الطرق الجراحية لإزالة ندوب الوجه.

هذه الطريقة من أقدم الطرق التي اعتمد عليها أطباء في إزالة ندوب الوجه، كما يتم استخدامها حالياً في الحالات التي تعاني من ندوب غائرة داخل الجلد، أو الحروق من الدرجة الثالثة والتي لا يمحى أثرها باستخدام التقنيات الحديثة.

والطريقة الجراحية يمكن أن تقوم بعمل ترقيع للبشرة من خلال استخدام جلد الجسم لإخفاء أثر الندوب الكبيرة التي تحتاج تعويض للجلد، وهذه الجراحة تنتج عنها بعض الآثار الجانبية المتمثلة في احمرار والتهاب الجلد، وتورم البشرة، ولكن مع استخدام الأدوية بشكلٍ منتظم تزول هذه الأعراض وتظهر البشرة صافية خالية من الندوب.

الطرق الحديثة لإزالة ندوب الوجه:

تعتبر عملية إزالة ندوب الوجه من أول عمليات تجميل الوجه التي لاقت إقبالاً كبيراً بعد نجاحها في تجميل الوجه وإزالة الندوب وإعطاء الوجه بريق ولمعان خالي من العيوب، وخاصة مع نتائجها المذهلة في إزالة آثار الحروق وحب الشباب، وهذا النجاح جاء نتيجة استخدام تقنيات مختلفة في إزالة ندوب الوجه، وتختلف كل تنقية حسب طريقة استخدامها وتأثيرها على ندوب الوجه، ومن أشهر التقنيات الحديثة هي:

  • تقنية الليزر لإزالة ندوب الوجه:

من أهم التقنيات المُستخدمة في إزالة ندوب الوجه هي تقنية الليزر، فلها خصائص متعددة في إزالة الندوب، وخاصة مع تعدد أنواع الليزر المستخدم، فيمكن استخدام النوع الخاص بتقشير الجلد الميت إذا كان لإزالة آثار حب الشباب، أو استخدام نوع آخر يعمل على ملء نتوءات الجلد بمادة الكولاجين لإزالة أثر الندوب العميقة، وعند إجراء جلسة إزالة الندوب بالليزر فإنها لا تستغرق الكثير من الوقت، ولكن المريض يحتاج لأكثر من جلسة للقضاء على أثر الندوب نهائياً، وفي جميع الجلسات يتم تخدير المريض موضعيا لمنع الشعور بأي ألم.

  • تقنية الفيلر لإزالة ندوب الوجه.

تستخدم حُقن الفيلر في جميع عمليات تجميل الوجه، ولها نتائجها الفعالة في إزالة ندوب الوجه، وتستغرق الجلسة الواحدة حوالي نصف ساعة، يقوم فيها الطبيب بحقن مادة الفيلر المكونة من مواد طبيعية داخل الجلد لإخفاء الندوب، وبعض الحالات التي تعاني من الحساسية قد يتم تخديرها موضعياً لمنع الشعور بوخز الحقنة، وبالنسبة للندوب السطحية وأثار حب الشباب فقد تحتاج لجلسة حقن فيلر واحدة، يمكن من خلالها إزالة ندوب الوجه، أما إذا كانت الندوب عميقة بعض الشيء فقد تحتاج لأكثر من جلسة حقن حتى يحصل المريض على النتيجة المرغوبة.

  • علاج آثار الجروح وندوب الوجه بالتقشير الكيميائي.

تعتمد هذه التقنية على تقشير الوجه لإزالة الخلايا الميتة، وإزالة أثر الندوب الناتجة عن حب الشباب أو التغيرات في مستوى الجلد، فيستخدم الطبيب مادة كيميائية خاصة للتقشير، ويجب أن يختبر الطبيب هذه المادة أولاً على البشرة قبل تطبيق التقشير الكيميائي، حتى لأي تعرض المريض للإصابة أعراض جانبية غير متوقعة، وبعد اختبار الحساسية يبدأ الطبيب في جلسة التقشير دون الحاجة للتخدير الموضعي، وأثناء الجلسة تظهر يتغير لون البشرة ويصبح أحمر ولكنه طبيعي في جلسة التقشير، وبعدها يخف اللون تدريجياً ولكن يجب أن يبتعد المريض عن الشمس تماماً حتى لا تلتهب البشرة.

نتائج عملية إزالة ندوب الوجه.

بعد انتهاء جلسة إزالة ندوب الوجه غالباً ما تظهر أعراض جانبية مثل احمرار أو التهاب البشرة، وهذه الأعراض تظهر نتيجة تأثير الليزر أو التقشير الكيميائي على البشرة، خاصة إذا كانت البشرة حساسة، ومع دهان الوجه بالمراهم العلاجية تخف الأعراض تدريجياً وتنتهي خلال فترة وجيزة، وبعد انتهاء فترة النقاهة تظهر نتيجة إزالة ندوب الوجه، حيث يظهر الوجه خالي من العيوب السابقة، كما تؤثر تنقية الليزر على النمش والبُقع الداكنة بالوجه وتعمل على محوها، وفي التقشير الكيميائي يظهر الوجه بلونٍ موحد ونقي.

تكلفة العملية في تركيا.

تختلف تكلفة عمليات تجميل الوجه، وعمليات إزالة ندوب الوجه في تركيا باختلاف حجم الندوب واختلاف تقنية إزالة الندوب، فإذا تم استخدام تقنية الليزر في إزالة ندوب الوجه فتتكلف كل جلسة من 100 إلى 150 دولار تقريباً، أما إذا كانت عملية جراحية فقد تبدأ تكلفتها في مراكز التجميل في تركيا من حوالي 1000 دولار وقد تصل إلى 5000 دولار حسب حالة المريض، ويمكنكم التواصل مع المركز الطبي قبل الاتفاق للتعرف على التكلفة وعوامل اختلافها، وكيف تضمن عدم زيادة التكلفة المُتفق عليها بعد العملية.


الاستشارة المجانية انترناشونال استاتيك
الاستشارة المجانية انترناشونال استاتيك


لا شك أن العملية بسيطة وغير معقدة شريطة أن تتم في مركز، مجهز وعلى يد طبيب خبير، يجب أن نذكر بأهمية حصول المريض الراغب بإجراء العملية، على كافة المعلومات حول العلمية وتقنياتها وإجراءاتها، والمراكز المختصة بها، والأطباء المشهورين والخبراء في المجال، والتعرف على متوسط الأسعار، لكي يتمكن من اختيار أنسب الحلول له.


◼ نوصيك بأن تقرأ هذا أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى
دردشة عبر الواتسأب
هل تبحث عن استشارة مجانية؟
مرحبا
هل تريد الحصول على استشارة مجانية عن إزالة ندوب الوجه؟